إيلون ماسك يتحدى بوتين في المبارزة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحدَّى الملياردير إيلون ماسك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم، ليخوض معه "قتال رجل لرجل" بشأن أوكرانيا التي تشهد هجوماً واسعاً للجيش الروسي منذ قرابة ثلاثة أسابيع.

وكتب مؤسس شركة "سبايس إكس" المعروف بأطواره الغريبة، على "تويتر": "أتحدى فلاديمير بوتين بأن يخوض معي قتال رجل لرجل حول موضوع أوكرانيا"، من دون أن يحدد الشكل الذي ستتخذه هذه المبارزة.

وسأل في رسالة أخرى باللغة الروسية، متوجهاً إلى حساب الكرملين الرسمي على "تويتر": "هل تقبل هذا القتال؟".

ورداً على تعليق مستخدم لم يفهم هذه الدعوة، أكد إيلون ماسك أنه "جاد تماماً" فيما يقول.

وكان الملياردير، المولود في جنوب إفريقيا، قد دعم كييف بعيد انطلاق العملية العسكرية الروسية، وغرّد مطلع الشهر الحالي قائلاً: "أصمدي يا أوكرانيا"، موجِّهاً في الوقت عينه رسالة "صداقة إلى الشعب الروسي العظيم الذي لا يريد" الحرب.

كذلك، استجاب لطلب مساعدة من مسؤول أوكراني من خلال تفعيل خدمة الإنترنت عبر الأقمار الصناعية "ستارلينك" في أوكرانيا وإرسال معدات إلى هناك للمساعدة على توفير خدمة الإنترنت إلى المناطق التي تعرضت لهجمات عسكرية روسية.

واعتاد الملياردير إثارة الجدل على "تويتر"، حيث يضم حسابه أكثر من 77 مليون متابع.

وفي فبراير، اتهم ماسك الهيئة المشرفة على البورصة، التي فرضت عليه عقوبات في السنوات الماضية، بالسعي لإسكات حريته في التعبير.

طباعة Email