اللاجئون الأوكرانيون

ت + ت - الحجم الطبيعي

تواجه أوروبا أسرع أزمة متنامية للاجئين منذ الحرب العالمية الثانية، طبقاً للأمم المتحدة، على وقع الأزمة الأوكرانية والتي أسفرت عن تدفق موجات من اللاجئين إلى حدود الدول المجاورة، لا سيما في بولندا ورومانيا وسلوفاكيا والمجر ومولدوفا، فضلاً عن النازحين داخل البلاد، والذين يتزايد عددهم يوماً تلو الآخر، وسط توقعات بمعدلات صادمة حال تفاقم الصراع.

يتزامن ذلك وكلفة مرتفعة للحرب يتكبدها البلد، بدءاً من الفاتورة الإنسانية الباهظة، ومروراً بالدعم الذي يحتاجه اللاجئون والنازحون بالداخل والخارج.



مليونا شخص خرجوا من الأراضي الأوكرانية

5 ملايين العدد المتوقع لعدد الفارين من الحرب خلال الأشهر المقبلة بالبلدان المجاورة

12 مليون شخص داخل أوكرانيا سيحتاجون للإغاثة والحماية

5 دول ذهب إليها الأوكرانيون باتجاه الغرب، هي بولندا ورومانيا وسلوفاكيا والمجر ومولدوفا

7 ملايين أوكراني متوقع نزوحهم داخل بلادهم حال استمرار الأزمة

18 مليون أوكراني سيتأثرون بالحرب

1.7 مليار دولار نداء طارئ للأمم المتحدة لتقديم الدعم الإنساني

1.1 مليار دولار لتلبية الاحتياجات الإنسانية داخل أوكرانيا

551 مليون دولار لمساعدة الأوكرانيين الذين عبروا الحدود

 

طباعة Email