بوتين وماكرون يجريان محادثات هاتفية بشأن أوكرانيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحدّث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عبر الهاتف مجدداً مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، على ما أعلنت الرئاسة الفرنسية "الأحد"، فيما تقول كييف إن القوات الروسية تتجه نحو ميناء أوديسا.

وأجرى ماكرون محادثات هاتفية عدة مع فلاديمير بوتين منذ بدء العلميات العسكرية الروسية على أوكرانيا في 24 فبراير. وبعد الاتصال الهاتفي الاخير الذي أجري بين الزعيمين "الخميس"، قال ماكرون إنه يعتقد أن "الأسوأ لم يأت بعد" في هذه الأزمة.

كذلك، أعلنت الرئاسة الفرنسية "الأحد" أن مكالمة هاتفية أجريت في اليوم السابق بين ماكرون ونظيره الصربي ألكسندر فوتيتش. 

ورحّب خلالها ماكرون "بالتعاون الوثيق بين فرنسا وصربيا، ووضوح موقفيهما أمام الهيئات الدولية بشأن الحرب في أوكرانيا واحترام سيادة الدول" بحسب بيان صادر عن الإليزيه.

واعتبر ماكرون أن هذا الصراع يجب أن يكون "فرصة للتقارب الأوروبي" وأن "الاتحاد الأوروبي وكل البلدان القريبة منه، خصوصا تلك التي تعتبر أنها تتمتع بمنظور أوروبي، مثل صربيا، تدرس معا سبلا لتعزيز العلاقات بينهما وبناء مستقبل مشترك لجميع الأوروبيين".

وفي غضون ذلك، دعا الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إلى وقف شامل وعاجل لإطلاق النار في أوكرانيا أثناء مكالمة هاتفية "الأحد" مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، وفق ما أفاد مكتب إردوغان.

طباعة Email