الإمارات تدين الاعتداء الإرهابي على مسجد في بيشاور

أشخاص يتفقدون المسجد بعد التفجير الإرهابي | رويترز

ت + ت - الحجم الطبيعي

دانت دولة الإمارات بشدة التفجير الإرهابي الذي وقع داخل مسجد في مدينة بيشاور الباكستانية، وأسفر عن سقوط عدد كبير من القتلى، فضلاً عن إصابة عشرات من المصلين أثناء صلاة الجمعة.

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي أن دولة الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الأعمال الإجرامية، ورفضها الدائم لجميع أشكال العنف والإرهاب التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار، وتتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية.

وأعربت الوزارة عن خالص تعازيها للحكومة الباكستانية والشعب الباكستاني الصديق، وعن مواساتها لأهالي وذوي ضحايا هذه الجريمة النكراء، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين.

تفجير انتحاري

أكدت الشرطة الباكستانية وعناصر الإنقاذ أن انتحارييْن فجرا نفسيهما بين المصلين في مسجد يقع شمال غربي البلاد خلال صلاة الجمعة، ما أسفر عن مقتل نحو 60 شخصاً وإصابة مئات آخرين في أعنف هجوم تشهده باكستان منذ سنوات. وقال المسؤول في الشرطة هارون رهيد إن الرجلين شقا طريقهما إلى داخل مجمع المسجد الواقع في مدينة بيشاور بعد قتلهما لحرس من الشرطة قبل إقدامهما على تفجير حزاميهما الناسفين في ساحة المسجد الرئيسية المكتظة بالمصلين. وقال بلال فايزي،المسؤول في هيئة الإنقاذ «انتشلنا نحو 60 جثة وأكثر من 200 مصاب من تحت الأنقاض».

أكبر منشأة

وقال محمد عاصم الناطق باسم مستشفى «ليدي ريدينج» التي تعد أكبر منشأة طبية في المدينة، حيث يعالج معظم الضحايا، إن عدد القتلى قابل للزيادة نظراً لأن نحو 50 مصاباً في حالة حرجة. وأضاف فايزى إن عمال الإنقاذ والشرطة والمتطوعين توقفوا عن البحث عن مزيد من الضحايا. بدوره، قال سراج الدين، أحد السكان المحليين إن المسجد يقع في حي مكتظ بالسكان.

طباعة Email