تعليق جميع خدمات السكك الحديدية بين آسيا وأوروبا بسبب العقوبات على روسيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

 علقت آيه.بي.مولر ميرسك الدنماركية، إحدى أكبر شركات النقل في العالم، خدمات السكك الحديد بين آسيا وأوروبا جراء العقوبات المفروضة على روسيا.

وقالت الشركة ومقرها كوبنهاجن، اليوم الجمعة،  إنها لن تقبل حجوزات قطارات عابرة للقارات، شرقا وغربا بين القارتين.

وبسبب العقوبات التي فرضتها الحكومات في أوروبا والولايات المتحدة، سوف تعلق الشركة أيضا جميع الحجوزات الجوية الجديدة من روسيا وأوكرانيا، وإلى الدولتين.

وكانت الشركة التي تسيطر على نحو 17 % من أسطول الحاويات في العالم، علقت أوائل الأسبوع تقريبا جميع شحنات الحاويات الجديدة إلى روسيا.

وقالت ميرسك اليوم الجمعة إنها سوف توقف أيضا جميع الحجوزات الجديدة لبيلاروس، باستثناء الإمدادات الغذائية والدوائية والإنسانية.

وبالنسبة لعمليات الشحن الحالية، الترانزيت أو الحجوزات التي تمت قبل قرار اليوم الجمعة، قالت ميرسك إنها سوف تبذل " ما بوسعها لإرساله إلى وجهته المقررة عبر المسارات الطبيعية".
 

 

طباعة Email