واشنطن: زعم روسيا سحب قوات من على الحدود مع أوكرانيا "زائف"

ت + ت - الحجم الطبيعي

صرح مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية لصحفيين أمس الأربعاء أن زعم روسيا أنها تسحب قوات من على الحدود مع أوكرانيا "زائف".

وقال المسؤول "الحكومة الروسية قالت بالأمس إنها تسحب قوات من على الحدود مع أوكرانيا. اجتذبوا الكثير من الاهتمام بسبب هذا الزعم، سواء هنا أو حول العالم. لكننا نعلم الآن أنه زائف".

إلى ذلك، قال مسؤول أمريكي آخر إن روسيا أضافت سبعة آلاف جندي إلى قواتها المحتشدة على طول الحدود الأوكرانية في الأيام القليلة الماضية.

ونقلت شبكة (سي إن إن) عن المسؤول الذي لم تكشف هويته أن هذه الزيادة تجعل تأكيد روسيا على الانسحاب "كاذبا"، وحذر من أن "انفتاح الرئيس فلاديمير بوتين العلني على الدبلوماسية هو ستار".

ورفض حلف شمال الأطلسي (ناتو) أمس الأربعاء مزاعم روسيا بسحب قواتها من منطقة الحدود الأوكرانية وأعلن عن خطط محتملة لتمركز قوات حليفة جنوب شرقي أوروبا، في خطوة من شأنها إثارة غضب موسكو.

وقال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ للصحفيين برغم التأكيدات، الوضع على العكس من ذلك "يبدو أن روسيا تواصل الحشد العسكري ... ما نراه هو أنهم زادوا عدد القوات، وهناك المزيد من القوات في طريقها".

وأضاف ستولتنبرغ أن الحلف "لم يلحظ أي خفض للتصعيد على الأرض" على الرغم من تصريحات روسيا بشأن سحب القوات المتمركزة بالقرب من الحدود الأوكرانية.
وأشارت روسيا لأول مرة الثلاثاء إلى أنها ستقلل من تواجدها في المناطق القريبة من أوكرانيا، حيث حشدت ما يزيد كثيرا على 100 ألف جندي ومعدات في الأسابيع القليلة الماضية بحسب حلف الناتو، مما أثار مخاوف من غزو محتمل.

وأعلنت وزارة الدفاع في موسكو سحب عدة وحدات للقوات الروسية المشاركة في المناورات الجارية في شبه جزيرة القرم، والتي ضمتها روسيا من أوكرانيا في عام 2014، مشيرة إلى أنها عادت إلى قواعدها.

طباعة Email