فرنسا ترحب بحذر بإعلان روسيا سحب قواتها

ت + ت - الحجم الطبيعي

جاء رد فعل الحكومة الفرنسية إيجابيا إزاء إعلان روسيا ترك بعض قواتها لمواقع تمركزها قرب الحدود الأوكرانية، لكنها ذكرت أنها تقوم حاليا بتقييم المعلومات عن كثب.

وقال المتحدث باسم الحكومة جابريل أتال اليوم الثلاثاء إنه إذا تم تأكيد انسحاب القوات سيكون هذا أمرا جيدا وعلامة إيجابية على خفض التصعيد الذي يرغب الرئيس إيمانويل ماكرون في تحقيقه.

وأضاف أن ماكرون ونظيره الروسي فلاديمير بوتين سيخوضان محادثات جديدة خلال الساعات القليلة المقبلة بشأن الجهود الدبلوماسية. وألغى ماكرون مشاركته في موعد آخر في باريس.

وأدلى مصدر بقصر الإليزيه بتصريحات مماثلة إلا أنه ذكر أن فرنسا ليست ساذجة ولذلك يتم التعامل مع الأنباء الواردة من روسيا بحذر.

 

طباعة Email