بسبب الميكروفون.. بايدن يتعرَّض لموقف محرج

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعرَّض الرئيس الأمريكي جو بايدن، أمس، لموقف محرج بسبب خطأ غير مقصود في الميكروفون الذي كان يستعمله على هامش جلسة لالتقاط الصور في البيت الأبيض.

وبينما كان الصحافيون يهمون بالمغادرة، سأل مراسل شبكة «فوكس نيوز» بايدن إن كان للتضخم تبعات سياسية.

وردّ الرئيس الأمريكي، الذي لم يكن على الأرجح يعلم أن ميكروفونه لا يزال مفتوحاً، بتهكم: «إنه قيمة عظيمة، المزيد من التضخم»، قبل أن يُسمَع وهو يتمتم بكلمات اشتملت على إهانة للمراسل.

وقال صحافي كان موجوداً في المكان إنه لم يتمكن من سماع ما قاله بايدن بسبب الضوضاء، لكنه أضاف: «أنصتوا إلى تسجيل فيديو للمناسبة إن كان عندكم الفضول لتعرفوا ما يشعر به الرئيس حقاً عندما يسأله مراسل فوكس نيوز بيتر دوسي عن التضخم».

وفي مقابلة على «فوكس نيوز»، تجاهل دوسي إهانة بايدن له، وردّ بلا مبالاة: «لا أحد تحقق مما قاله حتى الآن».

طباعة Email