00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بيونغيانغ تتحدى واشنطن وتختبر ثالث تجربة صاروخية في أسبوعين

ت + ت - الحجم الطبيعي

 اختبرت كوريا الشمالية اليوم الجمعة صاروخين على الأقل في ثالث تجربة من نوعها في أسبوعين، بعد ساعات من انتقادها تحركاً أمريكياً لفرض عقوبات جديدة رداً على تجاربها السابقة ووصفها ذلك بأنه «استفزاز» وتوجيهها إنذاراً برد قوي.

وقالت قيادة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية إن جارتها الشمالية أطلقت ما يعتقد أنهما صاروخان باليستيان قصيرا المدى في اتجاه الشرق من إقليم بيونجان على الساحل الغربي للبلاد قرب حدودها مع الصين.

وقال خفر السواحل الياباني إن بيونغيانغ أطلقت مقذوفاً ربما كان صاروخاً باليستياً. وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية نقلاً عن مسؤول لم تسمِّه في وزارة الدفاع أن الصاروخين سقطا على ما يبدو في البحر خارج المنطقة الاقتصادية الحصرية الخاصة باليابان.

وقال هيروكازو ماتسونو كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني في مؤتمر صحفي دوري «أفعال كوريا الشمالية التي تشمل تكرار إطلاق الصواريخ الباليستية تهدد أمن شعبنا والمنطقة، وهي قضية تهم المجتمع الدولي بأسره».

وقالت قيادة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية إن الصاروخين قطعا مسافة 430 كيلومتراً تقريباً بارتفاع بلغ في أقصاه 36 كيلومتراً.

وهذا هو ثالث إطلاق منذ بداية العام الجاري، وهو معدل سريع على نحو غير معتاد في التجارب الصاروخية. وكان الصاروخان السابقان «أسرع من الصوت» بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية في كوريا الشمالية التي قالت أيضاً إنهما قادران على التحرك بسرعة عالية وعلى المناورة بعد الإطلاق.

ودافعت كوريا الشمالية عن تجاربها الصاروخية عادّةً أنها حق مشروع للدفاع عن النفس، وقالت إن الولايات المتحدة تتعمد تصعيد الوضع بفرض عقوبات جديدة، وفقاً لما ذكرته وسائل الإعلام الرسمية في وقت سابق اليوم الجمعة نقلاً عن وزارة الخارجية.

وقالت وزارة الخارجية في بيان نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية إن إقدام كوريا الشمالية على تطوير «سلاح من نوع جديد» في الآونة الأخيرة يأتي ضمن جهودها لتحديث قدرات الدفاع الوطنية، ولا يستهدف أي دولة بعينها أو الإضرار بأمن دول الجوار.

وحذر البيان من «رد فعل أقوى» إذا تبنت الولايات المتحدة نهجاً تصادمياً.

في الأثناء، نددت واشنطن بأحدث تجربة صاروخية أجرتها كوريا الشمالية قائلة إنها تشكل تهديداً للدول المجاورة وللمجتمع الدولي. وقال ناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية في بيان أرسل بالبريد الإلكتروني «ما زلنا ملتزمين النهج الدبلوماسي تجاه كوريا الديمقراطية وندعوها إلى الدخول في حوار. ولا يزال التزامنا الدفاع عن جمهورية كوريا واليابان لا يتزعزع» في إشارة إلى كوريا الجنوبية.

طباعة Email