"اليونسكو": مصرع 55 صحفياً حول العالم خلال 2021

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة "اليونسكو"، عن خسارة القطاع الإعلامي حول العالم خلال العام 2021، خمسة وخمسين صحفيا وعاملا في هذا القطاع بعد أن لقوا مصرعهم، فيما يعد أدنى عدد سنوي منذ أكثر من عقد.

وفي بيان صادر عن المنظمة اليوم، أكدت أودري أزولاي المديرة العامة لليونسكو، أنه ورغم انخفاض هذا العدد، فلا يزال الإفلات من العقاب على هذه الجرائم متواصلا، ولا يزال الصحفيون يواجهون عددا كبيرا من المخاطر.

وقالت أزولاي: "مرة أخرى في عام 2021، دفع عدد كبير جدا من الصحفيين الثمن النهائي من أجل تسليط الضوء على الحقيقة".

وتتولى منظمة "اليونسكو" ضمن مهمتها رصد وضمان حرية التعبير وسلامة الصحفيين في جميع أنحاء العالم، كما تعمل على تنسيق خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين ومسألة الإفلات من العقاب، التي يُحتفل في عام 2022 بالذكرى السنوية العاشرة لإطلاقها.

وتدين اليونسكو بصورة منهجية كل جريمة قتل تُرتكب بحق الصحفيين، وتدعو سلطات الدول إلى إجراء تحقيق كامل، وهي تجري دورات تدريبية للصحفيين والعاملين في مجال القضاء، وتعمل مع كافة الحكومات على إعداد سياسات وقوانين داعمة، وتقوم بإذكاء الوعي على صعيد العالم من خلال فعاليات مثل اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يُحتفل به في 3 مايو من كل عام.

طباعة Email