مصرع 10 ركاب إثر غرق مركبهم قبالة سواحل زنجبار

ت + ت - الحجم الطبيعي

لقي عشرة أشخاص مصرعهم إثر غرق مركب لنقل الركّاب في مياه أرخبيل زنجبار بالمحيط الهندي، بحسب ما أعلنت الشرطة أمس الأربعاء.

وقال قائد الشرطة ريتشارد مشومفو لوكالة فرانس برس إنّ المركب الذي لم يتّضح بدقّة عدد ركابه غرق أول امس الثلاثاء أثناء رحلة بين جزيرتين في الأرخبيل، مشيراً إلى أنّه تمّ إنقاذ 15 راكباً آخرين، في حين تواصل طواقم الإنقاذ البحث عن مفقودين محتملين.

وأضاف أنّ "عمليات الإنقاذ مستمرّة إلى أنّ نتأكّد من أنّنا انتشلنا جميع الأشخاص من المياه. ليس هناك بيان بحمولة المركب لذلك لا نعرف عدد الأشخاص الذين كانوا على متنه".

وأوضح أنّ المركب واجه مشكلة ميكانيكية أثناء نقل الركاب من تشاكيتشاك في جزيرة بيمبا إلى جزيرة كيسيوا بانزا.

من جهته، اعتبر علي كومبو، أحد سكّان بيمبا، أنّ الحمولة الزائدة على المركب هي سبب غرقه على الأرجح.

وقال "كان المحيط هادئاً أمس، بدون أمواج أو رياح قوية. من المحتمل أنّ عامل التشغيل حمّل المركب بعدد من الركاب يفوق طاقته، كما يفعلون في العادة".
وزنجبار أرخبيل يتبع لتنزانيا لكنّه يتمتّع بحكم شبه ذاتي.

وإثر المأساة قدّم رئيس زنجبار حسين مويني تعازيه لأسر الضحايا، متمنّياً الشفاء العاجل للمصابين الذين لم يُعرف في الحال عددهم.

طباعة Email