00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شعار 2022 .. التعافي للجميع

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، المجتمع الدولي إلى جعل شعار عام 2022 «تحقيق التعافي الشامل للجميع». جاء ذلك خلال رسالته المصورة التي وجهها الليلة قبل الماضية، إلى المجتمع الدولي بمناسبة قرب حلول العام الجديد. وشدد الأمين العام على حاجة العالم إلى التعافي من آثار الجائحة، وإلى تعافي الاقتصادات، والتعافي من الريبة والانقسام والصراعات.

وقال «يستقبل العالم عام 2022 في ظروف تتعرض فيها آمالنا في المستقبل لاختبارات شتى».. وعزا ذلك إلى تفاقم الفقر واستفحال عدم المساواة، والتوزيع غير المنصف للقاحات «كورونا»، وبسبب قصور الالتزامات المناخية عن المستوى المطلوب، واستمرار النزاعات والانقسامات وانتشار المعلومات المضللة، مؤكداً أن جملة الاختبارات يمكن للبشرية أن تجتازها.

وأوضح الأمين العام أن التعافي من آثار الجائحة يكون عن طريق «وضع خطة جريئة لتطعيم كل شخص في كل مكان، وتحقيق التعافي للاقتصادات بحيث تدعم البلدان الأغنى بلدان العالم النامي بالتمويل والاستثمار وتخفيف عبء الديون»، مشدداً على أهمية التعافي من الريبة والانقسام بالتركيز على المعطيات العلمية والحقائق وتحكيم العقل والتعافي من وقع النزاعات بتجديد روح الحوار والتسوية والمصالحة.

ودعا إلى تحقيق التعافي للكوكب عن طريق التعهد بالتزامات مناخية تتناسب وحجم الأزمة وصبغتها الاستعجالية.

وأكد غوتيريس أن «الظروف التي تنطوي على أعظم المحن هي أيضاً الظروف التي تتيح أعظم الفرص».

ودعا لوضع اليد في اليد بروح التضامن والالتفاف حول الحلول التي يمكن أن تعود بالنفع على الناس قاطبة، وأيضاً إلى الحرص على جعل التعافي هدفنا المنشود في عام 2022، بما يخدم مصلحة الناس والكوكب ويحقق الرخاء للجميع.

طباعة Email