00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مجموعة السبع تدعو بيلاروس لوضع حد لأزمة المهاجرين فوراً

ت + ت - الحجم الطبيعي

حضّ وزراء خارجية دول مجموعة السبع بيلاروس اليوم الخميس على وضع حد لأزمة الهجرة عند حدودها مع بولندا، متهمين إياها بإثارة الأزمة عمدا وتعريض حياة الناس للخطر.

واتّهمت بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة نظام الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو بترتيب عملية الهجرة غير الشرعية عبر حدودها.

وفي بيان وقّع عليه الاتحاد الأوروبي أيضا وصدر عن حكومة لندن، قال الوزراء "تعرّض هذه الأفعال الفظة حياة الناس للخطر".

وأضاف "نقف صفا واحدا في تضامننا مع بولندا، كما مع ليتوانيا ولاتفيا، التي استُهدفت جميعها بهذا الاستخدام الاستفزازي للهجرة غير النظامية كتكتيك مصطنع".

وأفاد "ندعو النظام الى الوقف الفوري لحملته العدوانية والاستغلالية من أجل منع المزيد من الوفيات والمعاناة".

ويخيم عدة آلاف من المهاجرين، معظمهم من الشرق الأوسط، في ظل برد قارس على طول الحدود البولندية على أمل دخول الاتحاد الأوروبي.

ويتهم الغرب مينسك بالتسبب عمدا بموجة لجوء، ردا على العقوبات المفروضة بعد حملة الحكومة على حركات المعارضة العام الماضي.

وأضاف الوزراء أنه ينبغي السماح للمنظمات الدولية بالوصول "الفوري ومن دون عوائق" للمهاجرين المحاصرين عند الحدود لتقديم مساعدات إنسانية.

وذكر البيان أن "أفعال النظام البيلاروسي محاولة لصرف الانتباه عن تجاهله المستمر للقانون الدولي والحريات الأساسية وحقوق الإنسان، بما في ذلك حقوق شعبه".

وفي يونيو، قال زعماء مجموعة السبع إنهم "قلقون للغاية" من تصرفات لوكاشنكو، حليف الكرملين، بعد تحويل إجباري لمسار طائرة تقل معارضا بارزا تم اعتقاله مع صديقته عندما هبطت الطائرة في مينسك في مايو.

 

طباعة Email