00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مواجهات بين القوات البولندية ومهاجرين على الحدود مع بيلاروس

ت + ت - الحجم الطبيعي

استخدمت القوات البولندية الغاز المسيّل للدموع وخراطيم المياه الثلاثاء ضد مهاجرين كانوا يرشقون عناصرها بالحجارة محاولين عبور الحدود من جانب بيلاروس التي اتهمت بولندا بمحاولة "تصعيد الموقف".

يحتشد حوالي أربعة آلاف مهاجر بحسب تقديرات حرس الحدود البولندي على طول الحدود مع بيلاروس في ظروف بائسة وسط تدني درجات حرارة إلى ما دون الصفر.

وغداة اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل، أكد لوكاشنكو الثلاثاء أنه لا يرغب بأن تؤدي أزمة الهجرة إلى "مواجهة" مع البلدان الأوروبية المجاورة.

تتهم القوى الغربية بيلاروس بافتعال الأزمة بدعم من روسيا، من خلال استقدام مهاجرين إلى الحدود لإثارة خلافات داخل الاتحاد الأوروبي، وهو ما تنفيه مينسك وموسكو.

بدأت المواجهة عند المعبر الحدودي بين بروزغي في بيلاروس وكوشنيتسا في بولندا الأسبوع الماضي حين تجمع مئات المهاجرين سعيا للعبور إلى الاتحاد الأوروبي.

وكتبت وزارة الدفاع البولندية الثلاثاء على تويتر "مهاجرون يهاجمون جنودنا وضباطنا بالحجارة ويحاولون تدمير السياج للعبور إلى بولندا"، مرفقة التغريدة بمقطع فيديو يظهر اشتباكات عند الحدود.

تبادل الاتهامات
وأعلنت الشرطة البولندية إصابة ثلاثة من عناصرها، شرطي إصابته بالغة، وأحد حراس الحدود وجندي.

اتهم الاتحاد الاوروبي مينسك باستقدام المهاجرين ردا على العقوبات التي فرضها عليها لقمعها العنيف للمعارضة منذ الاحتجاجات على الانتخابات الرئاسية المثيرة للجدل في 2020.

في هذا الصدد، اعتبر رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستكس الثلاثاء أن "نظام لوكاشنكو يستغل بشكل غير إنساني ومشين تدفق المهاجرين في محاولة لزعزعة استقرار الاتحاد الأوروبي وتفكيكه. إنه أمر لا يمكن التساهل معه وغير مقبول".

وأعلن الاتحاد الأوروبي وواشنطن الاثنين توسيع نطاق العقوبات في الأيام المقبلة على بيلاروس.

ورحبت زعيمة المعارضة البيلاروسية في المنفى سفيتلانا تيخانوفسكا بهذه التصريحات الثلاثاء، معتبرة أن لوكاشنكو "قد تجاوز بالفعل جميع الخطوط الحمراء".

غير أن مينسك اتهمت وارسو بـ"تصعيد" أزمة المهاجرين، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية "نرى اليوم من الجانب البولندي استفزازات مباشرة ومعاملة لاإنسانية لأشخاص مستضعفين".

تفادي المواجهة
كذلك نددت روسيا باستخدام الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه ضد المهاجرين، واعتبر وزير الخارجية سيرغي لافروف ذلك "غير مقبول إطلاقا" وأن البولنديين "ينتهكون جميع المعايير القانونية"

وقال لوكاشنكو بـ"الأمر الرئيسي الآن هو حماية بلدنا وشعبنا وعدم السماح بوقوع اشتباكات"، حسب ما نقلت وكالة "بيلتا" الرسمية. واضاف "لا يجب ان تؤدي هذه المشكلة إلى مواجهة ساخنة".

 

طباعة Email