00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مقتل 20 من الشرطة العسكرية في هجوم إرهابي ببوركينا فاسو

ت + ت - الحجم الطبيعي

قتل مسلّحون يشتبه بأنهم إرهابيون 19 عنصرا من الدرك ومدنيا، في هجوم وقع في شمال بوركينا فاسو أمس الأحد، وفق ما أعلن مسؤولون.

وأفاد رئيس هيئة أركان الجيش بأن الهجوم الذي وقع قبل الفجر استهدف "كتيبة للدرك في إيناتا".

وأفاد وزير الأمن ماكسيم كون في تصريح للإذاعة الوطنية بأن الهجوم أسفر عن سقوط 20 قتيلا، بينهم مدني بناء على حصيلة "أولية".

وقال إن عناصر الدرك "قاوموا وقاتلوا ببسالة"، موضحا أنه تم العثور على ناجين وأن البحث جار عن آخرين.

وقال مصدر أمني إن المهاجمين كانوا على متن شاحنات بيك-أب ودراجات نارية وتبادلوا "مطولا" إطلاق النار مع عناصر الدرك.

تشهد بوركينا فاسو منذ 2015 هجمات إرهابية متكررة ودامية، تُنفّذ غالباً في منطقتي الشمال والشرق القريبتين من مالي والنيجر. وتقع هجمات في بعض الأحيان في الجنوب.

وأدّت هذه الهجمات التي تترافق مع كمائن وتُنسب إلى جماعات إرهابية مرتبطة بتنظيمي داعش والقاعدة، إلى مقتل نحو ألفي شخص وأرغمت أكثر من 1.4 مليون شخص على الفرار من منازلهم، حسب أرقام رسمية.

والأسبوع الماضي دعت المعارضة السياسية السلطات إلى اتّخاذ خطوات للتصدي لما وصفته بأنه وضع أمني يزداد تفاقما بعد تزايد هجمات الإرهابيين.

وهدّد قادة المعارضة بتنظيم مسيرات في الشوارع لمطالبة الرئيس روك مارك كريستيان كابوريه بالاستقالة فورا.

طباعة Email