00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وفاة رئيس جنوب إفريقيا الأسبق دي كليرك إثر إصابته بالسرطان

ت + ت - الحجم الطبيعي

توفي رئيس جنوب إفريقيا الاسبق، إف دبليو دي كليرك، زعيم حقبة الفصل العنصري الذي ساعد في إنهاء حكم الأقلية البيضاء بجنوب إفريقيا، إثر إصابته بمرض السرطان، عن عمر ناهز 85 عاما، بحسب ما أعلنته مؤسسته اليوم الخميس.

وساعد دي كليرك في تنظيم إطلاق سراح نيلسون مانديلا، الذي اقتسم معه في وقت لاحق الفوز بجائزة نوبل للسلام في عام 1993.

ولكن بالنسبة للكثير من مواطني جنوب إفريقيا، فإنه لم يقدم أبدا ما يكفي من أجل التكفير الكامل عن الفصل العنصري، أو عن انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبتها قوات الأمن عندما كان رئيسا.

وولد دي كليرك في 18 مارس من عام 1936 بجوهانسبرج، وهو ابن سياسي بارز. وقد درس القانون وعمل محاميا لعدة أعوام حتى تم انتخابه عضوا في البرلمان، مرشحا عن الحزب الوطني في عام 1972.

وقد تولى العديد من المناصب الوزارية الرفيعة قبل أن يتم انتخابه رئيسا للبلاد في عام 1989، وهو المنصب الذي شغله حتى عام 1994.

وقالت مؤسسة دي كليرك إنه بوفاته قد ترك زوجة تدعى إليتا، وابنه وابنته جان وسوزان، بالإضافة إلى أحفاده.

طباعة Email