00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مصادر لـ "البيان": ضغوط داخلية ودولية للدفع بترشح الدبيبة للانتخابات الرئاسية في ليبيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

ينظم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مؤتمراً دولياً حول ليبيا الجمعة في باريس لإعطاء «دفع» أخير لانتخابات 24 ديسمبر المقبل، بينما أكدت مصادر مطلعة لـ«البيان» أن أطرافاً داخلية وخارجية تمارس ضغوطاً من أجل الدفع بمؤتمر باريس إلى توفير غطاء دولي لترشح رئيس الحكومة عبدالحميد الدبيبة للانتخابات الرئاسية، حيث وجهت الرئاسة الفرنسية دعوتين لحضور المؤتمر، إلى كل من رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفّي والدبيبة، اللذين عقدا اجتماعاً تدارسا فيه الاستعداد للمشاركة في المؤتمر، وكيفية تنسيق المواقف بينهما.

وقالت المصادر إن تلك الأطراف تسعى إلى تضمين البيان الختامي للمؤتمر دعوة لفسح المجتمع أمام الجميع للترشح للرئاسيات والتخلي عن اعتماد المادة 12 من الشروط الواردة ضمن قانون انتخاب الرئيس الصادر عن مجلس النواب والمعتمد من قبل المفوضية الوطنية العليا المستقلة للانتخابات. وتابعت، أن إيطاليا تتزعم القوى الدولية الداعمة لهذا الاتجاه، بينما ترفض فرنسا خرق القانون، وتدعو إلى الإبقاء على نص المادة 12 كما تم اعتماده من قبل البرلمان.

من جهته، أشار قصر الاليزيه في معرض تقديمه المؤتمر الثلاثاء إلى أن «الانتخابات في متناول اليد. هناك حركة قوية تعمل في ليبيا حتى يتم إجراؤها. واستقرار البلاد معلق عليها».

وأكدت الرئاسة الفرنسية «لكن «المعطلين» (هؤلاء الذين يريدون تعطيل الدينامية الحالية) يتربصون بها، يحاولون إخراج العملية عن مسارها».

وشددت على أنه من الضروري بالتالي «جعل العملية الانتخابية غير قابلة للطعن ولا عودة عنها وضمان احترام نتيجة الانتخابات»، وذلك قبل الانتخابات الرئاسية المرتقبة في 24 ديسمبر والبرلمانية التي باتت مقررة بعد شهر من ذلك التاريخ.

في الأثناء، أصدرت المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في ليبيا، لائحة ودليل «الترشح للانتخابات الرئاسية» ضمن سلسلة إصدارات «دليل الإجراءات» التي دأبت المفوضية على نشرها.

وقالت إدارة العمليات الانتخابية بالمفوضية، في بيان أوردته وكالة الأنباء الليبية ( وال) الأربعاء، إن لائحة ودليل «الترشح للانتخابات الرئاسية» يبين النظام الانتخابي الخاص بانتخاب رئيس الدولة، ومن يحق له الترشح والشروط وكيفية تقديم طلب الترشح ومن يقدمه، والنماذج المطلوبة والمستندات المرفقة بطلب الترشح.

ووفق الوكالة، تبين اللائحة من يحق له الطعن أمام لجنة الطعون والكيفية التي يتم بها الطعن، والقوائم النهائية وموعد ومكان الإعلان عنها، ومتى يحق للمرشحين البدء بالحملات الخاصة بهم ومتى عليهم الالتزام بالصمت الانتخابي وما هي الأحكام والشروط العامة الواجب الالتزام بها، كما تضمن الدليل صوراً للنماذج المطلوبة لإتمام عملية التسجيل.

وأضافت إدارة العمليات الانتخابية أن «الدليل يتضمن إجابات عن عديد من الأسئلة مثل إذا لم يظهر اسم المترشح في القوائم الأولية ما الإجراءات المتبعة في مثل هذه الحالة، وإذا ما قرر أحد المرشحين الانسحاب هل يجوز له ذلك؟».

إلى ذلك، علمت «البيان» أن أمراء الحرب وقادة الميليشيات في غرب ليبيا، وقادة ما يسمى «عملية بركان الغضب» سيصدرون خلال ساعات بياناً بخصوص انتخابات 24 ديسمبر، يتبنون من خلاله مواقف «الإخوان» ومجلس الدولة الاستشاري.

طباعة Email