00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الرأس الأخضر تنتخب رئيساً جديداً لتصحيح مسار الاقتصاد

ت + ت - الحجم الطبيعي

أدلى الناخبون في دولة الرأس الأخضر أمس الأحد بأصواتهم لاختيار رئيس جديد مهمته تصحيح مسار اقتصادها، الذي يعتمد على السياحة بعد أن تسببت جائحة فيروس كوفيد-19 في تراجع معدل النمو.

ويتنافس سبعة مرشحين ليحل أحدهم محل خورخي كارلو فونسيكا المقيد بفترتين رئاسيتين، لكن المنافسة الحقيقة تنحصر بين اثنين فقط هما كارلوس فيجا من الحركة من أجل الديمقراطية بزعامة فونسيكا، المنتمي لتيار يمين الوسط، وخوسيه ماريا نيفيس من الحزب الأفريقي من أجل استقلال الرأس الأخضر، وهو حزب يساري.

وكل منهما رئيس وزراء سابق. وخدم فيجا (72 عاما) بين عامي 1991 و2000 بينما تولى نيفيس (61 عاما) المنصب من 2001 إلى 2016.

والرأس الأخضر أرخبيل من الجزر في المحيط الأطلسي قبالة الساحل الغربي لأفريقيا وواحدة من أكثر الديمقراطيات استقرارا في القارة.

وبدأ القائمون على العملية الانتخابية بفرز وإحصاء الأصوات بعد فترة وجيزة من إغلاق مراكز الاقتراع في السادسة مساء بالتوقيت المحلي (19:00 بتوقيت غرينتش). ومن المتوقع ظهور نتائج أولية في وقت لاحق من هذا المساء.

والاقتصاد هو القضية المهيمنة، وذلك بعد أن أدى إغلاق الحدود خلال الجائحة إلى إغلاق شواطئ الرأس الأخضر وجبالها أمام وفود السائحين، مما تسبب في انكماش نمو الناتج المحلي الإجمالي 14 بالمئة عام 2020. ومن المتوقع أن يرتفع إلى ما يقرب من ستة بالمئة هذا العام.

وبعد الإدلاء بصوته، قال فيجا إنه واثق من الفوز. أما نيفيس فقد عبر عن أمله في بقاء مؤسسات البلاد محايدة رغم سيطرة الحزب الحاكم على الرئاسة والبرلمان.

وستتجه الانتخابات الرئاسية إلى جولة إعادة إذا لم يحصل أي مرشح على أكثر من 50 بالمئة من أصوات الناخبين في الجولة الأولى. 

كلمات دالة:
  • أفريقيا،
  • خورخي كارلو فونسيكا،
  • الرأس الأخضر
طباعة Email