00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حالة رئيس التشيك "مستقرة" في العناية المركزة

قالت متحدثة باسم مستشفى يعالج فيها رئيس التشيك ميلوش زيمان في وحدة للعناية المركزة اليوم الاثنين إن حالته مستقرة، بينما أجل مرضه الخطوات الأولية في محادثات تلي الانتخابات لتشكيل حكومة جديدة.

ونُقل زيمان (77 عاما) للمستشفى أمس الأحد ويتلقى العلاج في أعلى فئة من وحدات العناية المركزة بسبب ما وصفه مدير المستشفى بأنه مضاعفات مرتبطة بمرض مزمن لديه لكنه لم يكشف عن طبيعة هذا المرض.

وكان من المقرر أن يلتقي زيمان مع رئيس الوزراء أندريه بابيش يوم الأربعاء لكن الاجتماع ألغي اليوم الاثنين.

وكان زيمان، وهو حليف لبابيش، قد قال قبل الانتخابات إنه سيمنح الفرصة الأولى في تشكيل الحكومة لزعيم أكبر حزب منفرد وفقا لنتائج الانتخابات وفي هذه الحالة فهو حزب (نعم) الذي يتزعمه بابيش.

وأول خطوات رسمية مطلوب من الرئيس اتخاذها بعد الانتخابات هي قبول استقالة الحكومة المنتهية ولايتها وتعيين رئيس وزراء جديد لكن ذلك لا يمكن تنفيذه إلا بعد انعقاد مجلس النواب الجديد وانتخابه لرئيس للبرلمان وهي خطوات مقررة خلال شهر من انتهاء الانتخابات.

وبموجب الدستور، تنتقل صلاحيات الرئيس المتعلقة بتعيين رئيس للوزراء إلى رئيس مجلس النواب إذا خلا منصب الرئاسة.

وكان مكتب الرئاسة قال في وقت سابق إن زيمان مريض وأمضى ثمانية أيام في المستشفى الشهر الماضي. وقال المكتب الرئاسي وقتها إنه لا يعاني من أي مشكلة صحية تشكل خطورة على حياته لكنه مصاب بجفاف وإرهاق بسيط.

طباعة Email