وفاة 17 شخصا جراء فيضانات ضربت مستشفى في المكسيك

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور الثلاثاء إن ما لا يقل عن 17 شخصا لقوا حتفهم في المكسيك بعد أن تسببت الأمطار الغزيرة في حدوث فيضانات ضربت أحد المستشفيات.

وانهارت إمدادات الطاقة في جميع أنحاء بلدية تولا بوسط المكسيك التي يقطنها أكثر من 100 ألف شخص.

وقال زوي روبليدو، رئيس المعهد المكسيكي للضمان الاجتماعي، في مقطع فيديو نشرته الحكومة الثلاثاء إنه تعذر تزويد مصابي كورونا بالأكسجين في مستشفى تولا في ولاية هيدالجو لأن موّلد المستشفى غمرته المياه.

وفاضت مياه ثلاثة أنهار على ضفافها في المنطقة بعد أن اجتاحتها الفيضانات مساء أمس الأول الاثنين بما فيها نهر تولا. كما حدثت فيضانات فى مدينة إيكاتيبك على بعد عدة كيلومترات من العاصمة المكسيكية.

 

طباعة Email