العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    هل انحازت ميركل للاشيت من أجل خلافتها في منصبها؟

    أعلن مرشح تحالف المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل المسيحي لمنصب مستشار ألمانيا، أرمين لاشيت، أنه يتلقى دعماً كافياً من المستشارة رغم أنها لم تدع بشكل مباشر إلى انتخابه.

    وخلال تقديم كتاب «أنجيلا ميركل. المستشارة وعصرها» للمؤرخ والصحفي رالف بولمان، قال رئيس الحزب المسيحي الديمقراطي، الذي تنتمي إليه ميركل، أمس الأربعاء، إنه لا يشعر أنها متحفظة في دعمه. وأضاف لاشيت: «يجب على المرء أن يقوم بالحشد الانتخابي بنفسه، وبالمناسبة فإن منصب المستشارية لا يُوَرَّث، كما لا يجب القتال من أجل الحصول عليه».

    يشار إلى وجود انتقادات خفية موجهة لميركل داخل أروقة التحالف المسيحي، بعدم الانخراط بشكل كاف في المعركة الانتخابية لصالح لاشيت.

    وقال لاشيت في رد على سؤال صحفي حول هذا الموضوع: «هذا هو أهم منصب في أوروبا. وهذا يتطلب ممن يرغب في شغل هذا المنصب، أن يكافح هو بنفسه من أجل ذلك، وألا يترك نفسه للاعتماد على إحسان سالفه، وأنا وهي على توافق تام في هذا الموضوع، ونحن نتحدث كثيراً للغاية، وهي تقدم الدعم حيثما تستطيع ذلك»، واستطرد لاشيت أنه ليس مطلوباً من ميركل أن «تذهب معي إلى المنصات الانتخابية، وأن تقف إلى جواري، وأن تعطي توصيات انتخابية»، معتبراً أن عدم قيامها بمثل هذه الأشياء أمراً مناسباً وصحيحاً.

    وأشار لاشيت إلى أنه ستكون هناك فرص أخرى يمكن من خلالها التعرف «على من ترغب فيه ميركل ليكون خليفتها، وهذا يسعدني ويكفي»، وقال: إن المستشارة أعلنت بوضوح، غير معتاد، أنه ليس هناك ما يجمع بين ما يقوم به منافسه مرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أولاف شولتس، وبين ما قامت هي به.

    الصورة :

    طباعة Email