العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ماكرون يدعو إلى إقامة "منطقة آمنة" في كابول

    أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن بلاده وبريطانيا ستحضان الأمم المتحدة "الاثنين" على العمل من أجل إقامة "منطقة آمنة" في العاصمة الأفغانية كابول لحماية العمليات الإنسانية.

    وقال ماكرون في تصريحات نشرتها صحيفة "لوجورنال دو ديمانش" إن "هذا بمنتهى الأهمية. هذا سيوفر إطارا للأمم المتحدة للعمل في حالة طوارئ".

    وأشار إلى أن منطقة آمنة كهذه ستتيح قبل كل شيء للمجتمع الدولي "مواصلة الضغط على طالبان" التي باتت موجودة في السلطة بأفغانستان.

    وتجتمع الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي - فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وروسيا والصين - "الاثنين" لمناقشة الوضع في أفغانستان.

    وقال ماكرون إن باريس ولندن ستنتهزان الفرصة لتقديم مشروع قرار "يهدف إلى تحديد +منطقة آمنة+ تحت سيطرة الأمم المتحدة، ستتيح مواصلة العمليات الإنسانية".

    تأتي تصريحات ماكرون في وقت تشارف الجهود الدولية لنقل الرعايا الأجانب والأفغان الراغبين بمغادرة بلادهم، على الانتهاء.

    وأنهت فرنسا عمليات الإجلاء الخاصة بها "الجمعة" بينما أنهت المملكة المتحدة "السبت" الجهود التي تبذلها بهذا الإطار.

    بالمقابل تعمل القوات الأمريكية في ظروف خطرة  لإكمال عمليات الإجلاء الضخمة من مطار كابول بحلول الموعد النهائي المحدد في 31 أغسطس.

    وأجلت فرنسا من أفغانستان 2384 شخصا بينهم 142 فرنسيا و17 أوروبيا وأكثر من 2600 أفغاني معرضين للخطر منذ 17 أغسطس، أي بعد يومين على سيطرة حركة طالبان على كابول، وفق ما أعلن ماكرون "السبت".

    طباعة Email