العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    هدوء مشحون بالقلق يخيّم على كابول

    «الخوف قائم» يقول مدير محل بقالة فضل عدم الكشف عن هويته، رغم أن الحياة تستعيد ببطء وتيرتها الطبيعية في العاصمة الأفغانية، يعبر السكان عن ارتياب، بعضهم بدأ بحذر الخروج من منازلهم لرؤية كيفية سير الحياة في ظل نظام طالبان الجديد، بعد يومين من عودتهم إلى السلطة، وقلة من النساء كن أمس، في شوارع كابول، حيث استبدل الرجال ملابسهم الغربية باللباس التقليدي الأفغاني.

    أمس، لا شيء كان يوحي بأن «طالبان» أعادت فرض هذا النظام المتشدّد جداً أو تعتزم القيام بذلك، كما كانت تفعل قبل عشرين سنة. وقال تاجر رفض الكشف عن اسمه «الناس خائفون من المجهول»، وأضاف: إن «طالبان تقوم بدوريات في المدينة بمواكب صغيرة، لا يضايقون أحداً».

    وأعلن قادة طالبان عفواً عاماً عن جميع الموظفين الحكوميين ودعوهم للعودة إلى العمل، وقالت الحركة في بيان «صدر عفو عام عن الجميع (..)، لذا يمكنكم معاودة حياتكم الطبيعية بثقة تامة»، ويبدو أن بعض السكان استجابوا لهذه الدعوة، وعاد عناصر من شرطة السير في العاصمة الى الشوارع. وأكد الناطق باسم «طالبان» سهيل شاهين أن النساء يجب ألا يخفن من التعرض لتهديد، وقال «حقهن في التعليم مصون». وقال مسؤول كبير في الحركة إنها أمرت مقاتليها بالحفاظ على الانضباط، وعدم دخول أي مبان دبلوماسية أو اعتراض أي سيارات تابعة لسفارات.

    طباعة Email