العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    العثور على بقايا بشرية بعجلة طائرة عسكرية قادمة من كابل

    تدفقت حشود غفيرة من المدنيين الأفغان على مطار كابل سعيا للفرار، ومن بينهم من تعلق بطائرة نقل عسكرية أمريكية بينما كانت تسير على المدرج.

    وأظهرت لقطات تلفزيونية أن شخصا واحدا سقط فيما يبدو من الطائرة أثناء الإقلاع.

    ونقلت إحدى الصحف الأمريكية عن مصادر، لم تسمها، أنه عُثر على بقايا بشرية بعجلة طائرة عسكرية بعد هبوطها بإحدى الدول قادمة من كابل.
    وقال مسؤول أمريكي إن القوات الأمريكية أطلقت النار في الهواء لردع الأشخاص الذين حاولوا شق طريقهم نحو رحلة جوية عسكرية لإجلاء الدبلوماسيين الأمريكيين وموظفي السفارة وفق وكالة سبوتنك.

    وأفادت أنباء بمقتل خمسة أشخاص على الأقل في الفوضى التي أدت إلى توقف رحلات الإجلاء.

     وقال شاهد إنه لم يتضح إن كانوا قتلوا بالرصاص أم خلال تدافع.

    وقال مسؤول أمريكي لرويترز، إن القوات الأمريكية قتلت اثنين من المسلحين هناك خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

    وذكر متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن هناك مؤشرات على إصابة أحد أفراد الجيش الأمريكي.

    وفي وقت لاحق، اليوم الثلاثاء، أكدت السلطات الأمريكية إعادة فتح المطار واستئناف رحلات الإجلاء.

    وقال مسؤول أمني غربي في مطار العاصمة الأفغانية كابول، إن مدرج المطار، الذي كان يعج بآلاف من المستميتين على الهرب من العاصمة، بات خاليا من الحشود.

    وأعلنت الخارجية الأمريكية، أمس  الأحد، أنه تم إنزال العلم الأمريكي وإغلاق سفارة واشنطن في كابل بعد 20 عاما من الحرب.

    وذلك تزامنا مع بسط حركة طالبان سيطرتها على أغلب أنحاء أفغانستان، لتتوج نجاحها، يوم الأحد، بالاستيلاء على العاصمة كابول ودخول القصر الجمهوري بعد مغادرة الرئيس أشرف غني خارج البلاد.

    وأكدت حركة طالبان، أن الحرب انتهت في أفغانستان، وأنها لا تريد أن تعيش في عزلة وترغب في بناء علاقات مع المجتمع الدولي.

    وأمس الاثنين، دافع الرئيس الأمريكي جو بايدن، الذي يتعرض لانتقادات لاذعة، عن قراره سحب القوات الأمريكية من أفغانستان. مشيرا إلى أن مهمة بلاده لم تكن أبدا بناء أمة ولا مركزا للديمقراطية، بل منع هجمات إرهابية على واشنطن.


    وشدد بايدن على أن أمريكا لا ينبغي أن تخوض وتموت في حرب لا ترغب القوات الأفغانية في خوضها من أجل نفسها. ثم أعلن بعدها تخصيص 500 مليون دولار من ميزانية الطوارئ لتلبية احتياجات الهجرة العاجلة من أفغانستان.

    طباعة Email