العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بريطانيا تتعهد بعدم التخلي عن أفغانستان

    تعهّد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم، بـ«عدم إدارة الظهر لأفغانستان» التي تواجه تقدم «طالبان»، داعياً الدول الغربية إلى العمل مع كابول لتجنب «أن تصبح (البلاد) مجدداً تربة (خصبة) للإرهاب».

    وأعلن جونسون، متحدثاً عبر قنوات التلفزة البريطانية إثر اجتماع أزمة حكومي، أن بلاده تعتزم «ممارسة الضغط» عبر القنوات الدبلوماسية والسياسية، مستبعداً حتى الآن فرضية «حل عسكري»

    وقال: «ما علينا القيام به الآن هو عدم إدارة الظهر لأفغانستان، بل مواصلة العمل بوصفنا عضواً في مجلس الامن (الدولي) مع شركائنا، لنتأكد أن حكومة كابول لن تدع البلاد تصبح مجدداً تربة للإرهاب».

    وأضاف: «سنستخدم وسائلنا للضغط الدبلوماسي والسياسي، موازنة المساعدة الدولية لممارسة مزيد من الضغط. إن فكرة حل عسكري أو عبر معارك ليست ما علينا تبنيه حالياً».

    ومع تقدم طالبان المستمر في أفغانستان، أعلنت لندن، مساء أمس، أنها سترسل في الأيام المقبلة نحو 600 جندي لإجلاء مواطنيها من البلاد.

    وبات مقاتلو طالبان يسيطرون على نصف العواصم الإقليمية الأفغانية التي سقطت في ثمانية أيام.

    طباعة Email