00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بمشاركة 47 دولة من بينها الإمارات.. عملية "ليبيرتيرا" الدولية تنجح في مكافحة الاتجار بالبشر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الانتربول) عن نجاح العملية الدولية "ليبيرتيرا" لمكافحة تهريب المهاجرين والاتجار بالبشر والجرائم ذات الصلة، بمشاركة 47 دولة من بينها دولة الإمارات، التي لعبت دوراً محورياً باستضافتها واحدة من الغرف الرئيسية الـ4 في العملية التي تم تنفيذها على مدار 5 أيام واستمرت حتى التاسع من يوليو الجاري.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي نظمته وزارة الداخلية عن بعد، اليوم الاثنين، للإعلان عن عملية ليبيرتيرا التي ترأستها الانتربول بالتعاون مع الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة.

وجرى خلال المؤتمر الصحفي، تسليط الضوء على الجهود الدولية المشتركة التي تمكنت من إنقاذ 430 ضحية اتجار بالبشر والتعرف إلى 4000 مهاجر غير شرعي تم إنقاذهم من الظروف اللاإنسانية التي مروا بها إلى جانب حل 22 منظمة إجرامية، واعتقال نحو 286 متورطاً، كما يجري التعامل مع 96 تحقيقاً مفتوحاً إلى جانب إضافة 500 ألف معلومة جديدة إلى قاعدة البيانات الدولية لمكافحة الجريمة المنظمة والاتجار بالبشر.

وفي سياق متصل، أشار المتحدثون أن الغرف الرئيسية الأربعة التي تم تشكيلها من قبل الانتربول تتألف من 4 وحدات، في بنما والخرطوم وأبوظبي إلى جانب غرفة العمليات الرئيسية في الانتربول الدولي في ليون، مشيرين إلى أن التوزيع الجغرافي كان بالغ الأهمية للنجاح في المهمة، واجتثاث الجريمة. 

مراكز إيواء

وأسهمت دولة الإمارات في توفير شبكة من الملاجئ لإعادة تأهيل الضحايا عبر مراكز (إيواء)، مؤكدين على استمرار العمل مع الانتربول على القضايا والحالات ضمن غرف العمليات الوطنية، إلى جانب إطلاق الدولة لحملات توعية بعيدة المدى فيم يخص الاتجار بالبشر وحماية القصر، إضافةً إلى امتلاك الدولة لقواعد بيانات شاملة وغرف عمليات مجهزة، واشتراكها في قواعد البيانات الدولية مع الانتربول.

طباعة Email