سجن رجل انتحل شخصيات عائلة ترامب وسرق أموال أنصاره

ألقت السطات في ولاية بنسلفانيا الأمريكية القبض على شاب زعم أن عائلة الرئيس الأميركي السابق، دونالد ترامب، وكلته لجمع الأموال لصالح مجموعة عمل سياسية وقام باستخدام صور وأسماء أفراد العائلة لسرقة ضحاياه.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) إن جوشوا هول (22 عاما) خدع المئات من أنصار إعادة انتخاب ترامب الذين جمع منهم آلاف الدولارات عبر زعمه أن الأموال ستذهب إلى "التنظيم الميداني والبضائع".

ووصف هول نفسه على وسائل التواصل الاجتماعي بأنه مؤيد قوي لترامب وله علاقات وثيقة بالأسرة، وجذب أكثر من 100 ألف متابع على حساباته.

ونشر هول منشورات مزيفة مستخدما صورا وأسماء عائلة الرئيس السابق، من بينها حساب يظهر صورة بارون، نجل ترامب (15 عاما) ويقول فيه إن جوش "صديق وشريك" للرئيس.

وجاء في منشور مزيف آخر: "جوش وطني رائع يقوم بأشياء هائلة لبلدنا العظيم. إنه حصل على تصديقي الكامل والتام".

وفي ديسمبر الماضي، قال هول لصحيفة "نيويورك تايمز" إنه فوجئ عندما قام ترامب بالتغريد شاكرا شقيقته إليزابيث ترامب جراو، بعد مقال ذُكِر فيه أنها انضمت إلى تويتر لدعم جهوده لإلغاء نتائج انتخابات 2020. وقالت الصحيفة إن حساب تويتر الذي دفع بالمقال كان هول وراءه.

وقال ممثلو الادعاء في مكتب المدعي العام الفيدرالي في نيويورك إنه لا توجد مجموعة سياسية من الأساس، كما أنه أنفق الأموال على نفسه. 

وألقي القبض على هول، في ميكانيكسبيرغ بولاية بنسلفانيا، يوم الثلاثاء، ووجهت إليه تهمة الاحتيال وسرقة الهوية، ويواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 22 عاما في حالة إدانته.

طباعة Email