«الصحة العالمية» تجيز لقاح سينوفاك والأردن ومصر تخففان «قيود كورونا»

بريطانيا بلا وفيات والعالم يقترب من ملياري جرعة

لامس العالم عتبة الملياري جرعة من لقاحات كورونا، وفيما مُنح لقاح سينوفاك الصيني الضوء الأخضر لدخول المعركة ضد الفيروس، بدأت بريطانيا تتلمس الضوء بنهاية النفق، في ظل عدم تسجيلها أي وفيات خلال 24 ساعة.

واقترب عدد جرعات اللقاح المعطاة حول العالم من عتبة المليارين. ووفق ما كشفت البيانات المجمعة لوكالة «بلومبرغ» للأنباء، فقد تمّ إعطاء نحو مليار و910 ملايين جرعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، فيما تتصدّر الصين والولايات المتحدة دول العالم في عدد الجرعات.

في الأثناء، أجازت منظمة الصحة العالمية، الاستخدام الطارئ للقاح سينوفاك الصيني، وفق ما أعلنت في بيان. وأوصت لجنة خبراء اللقاحات في منظمة الصحة العالمية، باستخدام هذا اللقاح الذي يعطى على جرعتين تفصل بينهما فترة تراوح بين أسبوعين وأربعة أسابيع لجميع من تجاوزوا 18 عاماً.

وقالت الطبيبة، ماريانغيلا سيماو، مساعدة المدير العام للمنظمة المكلفة الوصول إلى الأدوية والمنتجات الصحية، إن العالم في حاجة ماسة إلى العديد من اللقاحات المضادة لـ (كوفيد19) بهدف مواجهة انعدام المساواة الهائل في أنحاء العالم، مشيرة إلى أن اللقاح سهل التخزين ما يجعله سهل الاستخدام ويتلاءم خصوصاً مع الدول ذات الموارد المحدودة.

لا وفيات

وفيما لم تسجّل بريطانيا أي وفيات بفيروس كورونا خلال 24 ساعة للمرة الأولى منذ 30 يوليو 2020، رفعت إسرائيل، غالبية القيود التي فرضتها لاحتواء الفيروس، مع استمرار عدد الإصابات عند مستوى متدن بعد حملة تطعيم واسعة النطاق.

وفي إطار تخفيف القيود، أعلنت الحكومة الأردنية، أمس، إعادة فتح دور السينما ومدن الترفيه والنوادي الرياضية والحمامات والمسابح والمراكز الثقافية والتعليمية، مشترطة في الوقت نفسه تلقي اللقاح من أجل دخولها. وأصدر رئيس الوزراء بشر الخصاونة، أمراً يلزِم جميع المنشآت التي تمّ فتحها بعدم السّماح لأيّ شخص بالدخول إليها قبل إبراز البطاقة الشخصيّة أو رمز التحقّق الصحّي أو شهادة التطعيم. وأعادت السلطات، فتح قطاعات وأنشطة اقتصادية كانت مغلقة جراء تداعيات فرضتها جائحة فيروس كورونا، ضمن خطة حكومية لفتح قطاعات وأنشطة وصولاً إلى صيف آمن.

وأبقت السلطات الأردنية على لزوم وضع الكمامة في الأماكن المغلقة. وتشمل المنشآت التي فتحت أبوابها، دور السينما ومدن الترفيه والتسلية وأماكن لعب الأطفال ومراكز اللياقة البدنية والاندية الرياضية والمسابح والحمامات والمراكز التعليمية والثقافية والتقنية ومراكز التدريب المهني.

تخفيف إجراءات

إلى ذلك، بدأت السلطات المصرية، تخفيف الإجراءات التي فرضتها منذ شهر على مواعيد إغلاق المحال التجارية، بعد التراجع الذي شهدته البلاد في عدد إصابات ووفيات كوفيد 19. ووافقت اللجنة العليا المصرية لإدارة أزمة كورونا، الأحد، على العودة إلى تطبيق هذه المواعيد اعتباراً من مطلع يونيو، مع التأكيد أنه سيتم تطبيق الغرامة على المنشآت المخالفة، والغلق الفوري لها لمدة أسبوعين، وفي حالة التكرار يتم الإغلاق لمدة شهر.

وافقت اللجنة على الاستمرار في حظر إقامة الموالد، والتشديد على منع إقامة سرادق العزاء والأفراح، والالتزام بإقامة الأفراح في الأماكن المفتوحة فقط.

 

 

طباعة Email