أفريقيا الوسطى ترغب في التهدئة مع تشاد

أرشيفية

سجل توتر بين تشاد وأفريقيا الوسطى، أمس، بعدما اتهمت الحكومة التشادية جارتها الجنوبية، بقتل ستة من جنودها عند نقطة حدودية، خمسة منهم اختطفوا وأعدموا لاحقاً، واصفة ذلك بأنه «جريمة حرب»، يجب «ألا تمر بدون عقاب».

وبعد ساعات من الاتهام، قالت أفريقيا الوسطى، إنه كان هناك «تبادل لإطلاق النار... على الحدود»، أسفر عن سقوط قتلى من الجانبين.

وفي بيان، أسفت حكومة أفريقيا الوسطى لـ «الخسائر في الأرواح والجرحى في صفوف جيشي تشاد وأفريقيا الوسطى»، محملة المسؤولية لمتمردين من أفريقيا الوسطى، يطاردهم جيشها للقضاء عليهم. كذلك، أكدت رغبتها في تعزيز العلاقات بين الشعبين، واقترحت على تشاد بعثة تحقيق مشتركة بشأن هذه الاشتباكات. 

طباعة Email