00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«كارثة بيئية».. غابات تحترق على امتداد 90 كيلومتراً في اليونان

ت + ت - الحجم الطبيعي

واصل عناصر الإطفاء جهودهم لليوم الثالث على التوالي السبت لإخماد أول حريق كبير تشهده اليونان هذا العام ووصفه الخبراء بأنه «كارثة بيئية ضخمة» في منطقة الموائل الطبيعية المحمية في يرانيا غرب أثينا. وأفاد رئيس جهاز الإطفاء ستيفانوس كولوكوريس قناة «آنت1» التلفزيونية بأن الحريق المشتعل في سلسلة يرانيا الجبلية على مسافة 90 كيلومتراً غرب العاصمة «من بين أكبر (الحرائق) منذ 20 إلى 30 عاماً، وجاء مبكراً في الموسم».

ولفتت فرق الإنقاذ إلى أنه إذا كان تحسّن الأحوال الجوية قد مكّن من السيطرة على الجبهة الرئيسية للحريق، «فلا تزال هناك عدة بؤر نشطة ومتباعدة» السبت في سلسلة يرانيا شمال برزخ كورنثيا.

وأفادت وكالة الأنباء اليونانية نقلاً عن كولوكوريس قوله: إنّ «الوضع سيكون تحت السيطرة تماماً غداً» الأحد. ومن المقرر أن يزور وزراء منطقة كورنثيا الأحد لتقييم حجم الأضرار، ومناقشة تقديم مساعدات مالية مع المسؤولين المحليين.

وأفاد جهاز الإطفاء بأن أكثر من 270 عنصر إطفاء، مدعومين بـ16 طائرة والجيش يشاركون في إخماد الحرائق. ويحافظ الإطفائيون على حذرهم لاحتمال اشتعال النار مجدداً في هذه الجبال الوعرة.

ولن يتضح حجم الأضرار، خصوصاً بالنسبة للمزارعين، إلا عند السيطرة على الحريق تماماً، وفق ما أفاد جهاز الحماية المدنية. لكن الخبراء والمنظمات يتحدثون عن «كارثة بيئية ضخمة»، كما عنونت صحيفة افغي السبت.

واحترقت غابات الصنوبر الكثيفة والمحفوظة إلى الآن بنسبة 54%، وفق الصحيفة اليسارية. و6,1% من الكتلة الصخرية تنتمي إلى مناطق محمية ضمن شبكة «Natura 2000»، والتي تجمع بين مواقع طبيعية أو شبه طبيعية في الاتحاد الأوروبي تتمتع بحياة برية فريدة.

وأفاد أستاذ إدارة الكوارث البيئية في جامعة أثينا يوثيميوس ليكاس بأن الحرائق أتت على أكثر من 55 كيلومتراً مربعاً من غابات الصنوبر وغيرها من الأراضي، علماً بأن بعضها زراعي. وصرّح لقناة «إي آر تي» التلفزيونية «أنها كارثة بيئية تستدعي بذل جهود لتجنّب حدوث انزلاقات أرضية وفيضانات فظيعة خلال فصل الخريف».

طباعة Email