بايدن يستقبل الرئيس الكوري الجنوبي في البيت الأبيض اليوم

يستعد الرئيس الأمريكي جو بايدن اليوم الجمعة لاستقبال الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن  في البيت الأبيض، لعقد محادثات يتصدرها التهديد النووي الذي تمثله كوريا الشمالية.

ويعد الرئيس الكوري الجنوبي هو ثان زعيم أجنبي يزور الولايات المتحدة منذ تولي بايدن مهام منصبه في يناير الماضي.

وفي أبريل الماضي، استضاف بايدن رئيس وزراء اليابان يوشهيدي سوجا، أحد حلفاء واشنطن الرئيسيين في شرق آسيا.

والرئيس مون الآن في السنة الأخيرة لفترته الرئاسية، مع تضاءل فرصة التوصل إلى اتفاق سلام مع كوريا الشمالية.

أما بالنسبة لبايدن، فإنه يواجه هدفًا استعصى على أسلافه منذ عهد بل كلينتون، والمتمثل في وقف برنامج بيونغ يانغ النووي.  

وفي مارس الماضي، أجرت كوريا الشمالية تجارب إطلاق صواريخ قصيرة المدي، في خطوة اعتبرت بمثابة تحد لإدارة بايدن، التي تولي اهتماما لهذه القضية باعتبارها أكثر قضايا السياسة الخارجية إلحاحًا بالنسبة لواشنطن.

وكان وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ووزير الدفاع لويد أوستن قاما بزيارة إلى سول في الأشهر الأخيرة، في إطار جهود واشنطن لتنسيق الاستراتيجية مع كوريا الجنوبية.

وتعهد بايدن بالرد إذا ما واصلت كوريا الشمالية التصعيد في تجاربها الصاروخية، لكنه لم يقدم معلومات تفصيلية لنهجه زيادة عن الجهود لمتابعة المحادثات مع كوريا الشمالية.

ومن المتوقع أيضًا أن يعقد الرئيسان الأمريكي والكوري الجنوبي مؤتمرا صحفيا مشتركا عقب محادثاتهما، التي ستركز على قضايا تغير المناخ وتوريد اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد-19).

طباعة Email
#