مقتل 11 شخصاً في هجومين لقطّاع طرق في نيجيريا

قتل مسلّحون أمس الأربعاء 11 شخصا في هجومين منفصلين في ولاية كادونا في شمال نيجيريا، وفق الحكومة، في أحدث فصول أعمال العنف في المنطقة التي تكثر فيها عمليات الخطف وسرقة الماشية.

وفي الهجوم الأول الذي وقع صباح أمس الأربعاء، اقتحم مسلّحون يطلق عليهم السكان تسمية قطّاع الطرق، قرية انغوان غايدا في مقاطعة شيكون، وقتلوا ثمانية أشخاص، وفق بيان لمفوّض الأمن الداخلي في الولاية صامويل أروان.

وجاء في بيان أروان "تأكد مقتل ثمانية من السكان في الهجوم"، وأن كنيسة و"منازل عدة" أحرقت.

وأوضح المسؤول أنه في اليوم نفسه قتل قطّاع طرق ثلاثة رعاة بعدما اقتحموا قرية مارابان جوس حيث عمدوا أيضا إلى سرقة "عدد من الأبقار".

وتروّع عصابات سرقة الماشية وخطف السكان قرى في شمال غرب نيجيريا ووسطها، حيث تمارس أعمال عنف لا سيّما الخطف والقتل والنهب وإحراق المنازل.

وفي الفترة الأخيرة عمدت العصابات إلى استهداف مدارس حيث خُطف مئات الطلاب منذ ديسمبر.

والهدف الرئيسي لهذه العصابات تحقيق مكاسب مادية وهي ليست مدفوعة بعقيدة معينة، لكن المخاوف تتزايد من تغلغل إرهابيين يخوضون تمردا منذ 12 عاما في شمال شرق البلاد في ما بينهم واختراق صفوفهم.

كلمات دالة:
  • كادونا ،
  • نيجيريا،
  • مسلّحون ،
  • عصابات
طباعة Email
#