00
إكسبو 2020 دبي اليوم

العالم يتحرر تدريجياً من قيود «كورونا» بعد نجاح التطعيم

ت + ت - الحجم الطبيعي

بدأ عدد من دول العالم في التحرر من قيود كورونا والعودة تدريجياً إلى الحياة الطبيعية، حيث ألغت ولايتا ماريلاند وفيرجينيا الأمريكيتين أوامر وضع الكمامات في الأماكن المغلقة، بينما أكدت مناطق أخرى مثل نيويورك وواشنطن أنها «تراجع» التوصيات الجديدة من دون أن تتحرك بعد لتغيير القواعد بشأن وضع الكمامات. فيما رفعت اليونان كل القيود التي كانت مفروضة على التنقلات منذ سبعة أشهر، كما أعلنت إيطاليا رفع الحجر الصحي المحدود الذي فرضته لخمسة أيام، للسياح الأوروبيين، كما تستعد بريطانيا أيضاً للقيام بخطوة كبيرة إلى الأمام مع إعادة فتح المتاحف والفنادق والملاعب غداً الإثنين بفضل الانخفاض الحاد في عدد الإصابات.

ففي الولايات المتحدة وبعدما ألغت السلطات توصية باستخدام كمامات من قبل الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل ويشكلون نحو 35 بالمئة من السكان، أعلنت مراكز تجارية عدة مثل السلسلة العملاقة «وولمارت» ومحلات «كوسكو» للبيع تخليها عن فرض وضع الكمامات في محلاتها، مع أنه يبقى إلزامياً عندما تفرض التشريعات المحلية ذلك.

وتتباين القواعد المفروضة في باقي أنحاء البلاد، حيث تتمسك كل من مينيسوتا وبنسلفانيا بالقواعد المتبعة أساساً، بينما تشير كونيتيكت إلى أنها ستحدّث قواعدها الأسبوع المقبل، أما في تكساس ونصف ولايات البلاد، فلا تغيير. يذكر أن 14 ولاية ألغت فرض الكمامات قبل صدور التوصيات الأخيرة بعدم ارتداء الكمامات للمطعمين بينما لم تفرضها 11 ولاية في الأساس، وفق بيانات مجموعة «أيه أيه آر بي» الصحية.

نتائج مشجعة

في الوقت ذاته، وبناءً على نتائج تعتبرها الحكومات مشجعة، تعيد دول عدة خصوصاً في أوروبا فتح اقتصاداتها . ومن هذه الدول اليونان التي رفعت كل القيود التي كانت مفروضة على التنقلات منذ سبعة أشهر، لتدشين موسم سياحي طال انتظاره. والشرط الوحيد للسفر إلى هذا البلد هو تلقي لقاح أو تقديم نتيجة فحص تثبت عدم الإصابة بالمرض. وفي بولندا باتت المقاهي والمطاعم قادرة على استقبال الزبائن على الشرفات اعتباراً من أمس. من جهتها، أعلنت إيطاليا رفع الحجر الصحي المحدود الذي فرضته لخمسة أيام، الأحد للسياح الأوروبيين، بينما تتوقع البرتغال أن يستفيد مئات المصطافين البريطانيين اعتباراً من يوم غد من رفع القيود على السفر الذي منحته لشبونة لأول سوق سياحي لها.

وتستعد بريطانيا أيضاً للقيام بخطوة كبيرة إلى الأمام مع إعادة فتح المتاحف والفنادق والملاعب غداً بفضل الانخفاض الحاد في عدد الإصابات بفيروس كورونا بعد فترة طويلة من الحجر وحملات التلقيح التي أجريت بسرعة قصوى.

من جهتها، أعلنت فرنسا أن المسافرين القادمين من أربع دول جديدة (كولومبيا والبحرين وكوستاريكا وأوروجواي) من لائحة كانت تضم 12 بلداً، سيخضعون لحجر صحي لمدة عشرة أيام اعتباراً من اليوم.

طباعة Email