00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«كورونا»: الهند في نفق وبايدن يرى الضوء في آخره

ت + ت - الحجم الطبيعي

اقترب عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم من 154.4 مليوناً حتى أمس، فيما تجاوز عدد جرعات اللقاحات التي جرى إعطاؤها حول العالم 1.19 مليار جرعة، لكن الهند تعاني وضعاً صحياً متأزماً مع تخطي حصيلة الوباء فيها 20 مليون إصابة ووصول النظام الصحي إلى شفير الانهيار، فيما تعمد أوروبا إلى تخفيف القيود، ويؤكد الرئيس الأمريكي جو بايدن أنه يرى الضوء في نهاية النفق.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن الهند سجلت 46 بالمئة من الإصابات العالمية الجديدة الأسبوع الماضي إلى جانب ربع الوفيات، ما دعا حاكم البنك المركزي الهندي لكي يصف انتشار الوباء بأنه يسير «بسرعة مدمرة».

وأدى ارتفاع حالات الإصابة بالسلالة الهندية الشديدة العدوى إلى امتلاء أسرة المستشفيات عن آخرها ونفاد الأوكسجين وزيادة تدفق الجثث على المشارح. وتوفي كثيرون في سيارات الإسعاف ومرائب السيارات وهم ينتظرون سريراً شاغراً في مستشفى أو أسطوانة أوكسجين. وتزامن الارتفاع الكبير في حالات الإصابة في الهند مع نقص حاد في اللقاحات بسبب مشكلات في الإمداد والنقل.

قيود أوروبا

وفي أوروبا حيث تعمد البلدان إلى تخفيف القيود المفروضة. وإلى جانب دور السينما والمسارح، ستتمكن الأندية الرياضية من إعادة فتح أبوابها اعتباراً من اليوم مع إبراز الجواز الصحي الذي يتضمن إما فحصاً سلبياً للكشف عن «كورونا» أو إثباتاً على تلقي اللقاح أو الشفاء من المرض.

وتلقى أكثر من ربع سكان الاتحاد الأوروبي جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، على ما أعلنت المفوضية الأوروبية الثلاثاء، فيما تلقى أكثر من 9 في المئة الجرعتين وفق أرقام وكالة الصحافة الفرنسية. وذكرت صحيفة «التايمز» البريطانية أن كل شخص يزيد عمره على 50 سنة سيحصل على جرعة ثالثة من اللقاح، خلال الخريف.

وقالت إن هناك دراسة تحت إشراف كبير المسؤولين الطبيين في إنجلترا، كريس ويتي، لخيارين الأول يتضمن لقاحات معدلة لتلائم الطفرات الجديدة، والثاني جرعة ثالثة لواحد من اللقاحات الثلاثة المستخدمة.

لقاحات

وفي واشنطن، حدد الرئيس الأمريكي جو بايدن هدفاً جديداً يقضي بإعطاء جرعة واحدة على الأقل لـ 70 في المئة من الراشدين بحلول العيد الوطني في 4 يوليو. وفي كلمة من البيت الأبيض، أعلن بايدن السعي إلى تلقيح 160 مليون أمريكي بحلول التاريخ نفسه.

وأكد أن تحقيق هذا الهدف سيغير في شكل كبير كيفية تمضية الأمريكيين لفصل الصيف. وقال «الضوء في آخر النفق بات أكثر قوة». وتابع «الآن علينا أن نوفر اللقاح لمن هم أقل رغبةً» في الحصول عليه.

ولم تسجل مقاطعة لوس أنجليس، وهي الأكثر اكتظاظاً بالسكان في الولايات المتحدة، أي حالة وفاة مرتبطة بـ «كورونا» الأحد والاثنين، وهي المرة الأولى التي لا يتم فيها الإبلاغ عن حالة وفاة جديدة خلال يومين متتاليين منذ 18 مارس 2020.

طباعة Email