00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ألمانيا تحظر منظمة متطرفة وإيطاليا تطارد «مافيا» المخدرات

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت ألمانيا حظر منظمة غير الحكومية، المتهمة بتمويل الإرهاب تحت غطاء العمل الخيري والمستهدفة بسلسلة ملاحقات في البلاد.

وذكر الناطق باسم وزارة الداخلية في تغريدة أن الوزير هورست زيهوفر «حظر جمعيات أنصار الدولية وفروعها»، وهي شبكة «تموّل الإرهاب في جميع أنحاء العالم عبر التبرعات». وقال زيهوفر: «إذا كنت تريد محاربة الإرهاب فعليك تجفيف مصادر تمويله».

دخل الحظر حيز التنفيذ صباح اليوم ورافقته عمليات دهم ومصادرة استهدفت منازل ومرائب في عشر مناطق ألمانية، وفق إذاعة «إس دبليو أر».

وكانت المنظمة غير الحكومية التي تم تأسيسها في دوسلدورف (غرب) عام 2012 وُضعت تحت المراقبة من قبل السلطات منذ سنوات. قامت بجمع التبرعات للأعمال الخيرية في مناطق تشهد أزمات.

أشارت الإذاعة إلى وثيقة صادرة عن وزارة الداخلية تفيد بأن الجمعية قريبة من الحركة المتشددة، وتقوم بأنشطة دعوية تستهدف الأطفال في مقرات المنظمة في ألمانيا وتروّج للتطرف.

ويتم استخدام التبرعات التي تجمعها الجمعيات لدعم الإرهاب من خلال منظمات مثل «جبهة النصرة» المتشددة التي اندمجت لاحقاً في «هيئة تحرير الشام» وحركة الشباب في الصومال، بحسب هذه الوثيقة.

وفي إيطاليا، شن محققون مداهمات كبيرة ضد شبكة ندرانجيتا لتهريب المخدرات، التي يتردد أنها تعمل أيضاً في ألمانيا، بحسب ما ذكرته وكالة الأنباء الإيطالية «انسا» اليوم الأربعاء.

وتم إلقاء القبض على عدة مشتبه بهم في المداهمات، التي قادها مكتب الادعاء في العام في مدينة تورين، عاصمة منطقة بيدمونت.

وأفادت صحيفة «لاريبوبليكا» بأن عصابات ندرانجيتا لها صلات بجنوب ألمانيا وولاية بادن فورتمبيرج. كما أن المجرمين لهم صلات بإسبانيا ورومانيا.

ووفقاً للمعلومات شارك المئات من المحققين في العملية. وتواجه الشبكة تهمة تهريب المخدرات على مستوى دولي. كما تم مصادرة عقارات.

 

طباعة Email