كيف أشعلت موجة كورونا في الهند أدوية السوق السوداء؟

أصدر مكتب الاستخبارات الهند (IB) إلى مختلف منظمات شرطة ولاية ماهارشترا الهندية وجميع وكالات إنفاذ القانون الرئيسية في البلاد تعقب العصابات الإجرامية المتورطة في جمع جرعات من دواء Remdesivir، وذلك بعدما تم الكشف عن عمليات تخزين وتهريب كميات هائلة من الدواء بهدف بيعها في السوق السوداء.

وقرر الحزب الهندي الحاكم بهاراتيا جاناتا بقيادة رئيس الوزراء ناريندرا مودي تشكيل فرق خاصة بينما يعمل مفوضو الشرطة في عدة مقاطعات في ولايتي ماهاراشترا وغوجارات على مدار الساعة لمنع تلك العمليات التي قد تعصف بالبلاد في أزمتها الراهنة مع الفيروس.

وقال براشانت كومار المدير العام الإضافي للشرطة والقانون والنظام في ولاية أوتار براديش إن النقص الحاد في دواء ريمديسفير أدى إلى وفاة العديد من المرضى، مضيفاً «لقد ضبطت فرق قوة الشرطة الخاصة وفرق شرطة المنطقة العديد من الوحدات في الولاية كما تم اعتقال أكثر من 46 شخصاً متهمين بتكديس الدواء وحتى اسطوانات الأكسجين الطبية بعدما وقعوا تحت تأثير إغراء هوامش الربح الضخمة.

تورط موظفين

وثبت تورط بعض موظفي المستشفيات الحكومية وحتى الخاصة، حيث أضاف كومار (اكتشفنا العديد من عمليات البيع غير الشرعية داخل مستشفى كلية طب بارزة حيث كان فتيان الجناح يبيعون الدواء في السوق السوداء بينما قام الطاقم الطبي بإعطاء حقن المياه المقطرة للمرضى.

وكانت هناك شكاوى مماثلة من مرافقي المرضى في مستشفيات خاصة أخرى أيضاً. وأوضح كومار أنه لا يمكن استبعاد وجود علاقة بين بعض الكيميائيين أو عدد قليل من خبراء المخزون).

يذكر أن الثمن الفعلي لعقار ريمديسفير حوالي 3400 روبية إلى 5400 روبية بينما تصل سعرها في السوق السوداء لأكثر من 30.000 إلى 40.000 روبية.

وشهدت ولاية ناغبور نقصاً حاداً في هذه الأدوية المنقذة للحياة بالتزامن مع ارتفاع حاد في الأسعار، ما جعلها تسجل أكبر عدد من وفيات كورونا خلال الأيام الماضية، حتى بعدما قامت الشرطة باعتقال خمسة أشخاص في منطقة بيلتارودى فى ناجبور يوم السبت لبيعهم ريميديفير بسعر 45 ألف روبية للقارورة في السوق السوداء.

العرض والطلب

وقال راجنيكان ميشرا المدير المشترك السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي والمدير العام لقوة أمن الحدود.. مع اتساع الفجوة بين العرض والطلب المفاجئ على هذا الدواء القوي أصبح من الضروري إجراء تدقيق فوري لمخزونات الموزعين وتجار التجزئة الكبار مضيفاً على أنه لعار أن ينحدر بعض الناس إلى أدني مستوى لسرقة المخدرات المنقذة للحياة تلك الجريمة التي تعتبر أشد شراسة من جريمة قتل.

وفى حادثة أخرى في اوجاين بولاية مادهيا براديش تم القبض على ثمانية أشخاص من بينهم ثلاثة من العاملين بأحد المستشفيات الخاصة يوم الاحد لما تردد عن سرقتهم وتسويقهم لريمديسفير في السوق السوداء، بعدما كشفت الشرطة أن الموظفين يستبعدون الحقن المخصصة للمرضى لمستشفى خاص ثم يبيعونها من خلال شبكة من العملاء بأسعار باهظة وسط طلب كبير على الدواء.

طباعة Email