بايدن اعتبر الإنجاز تاريخياً

200 مليون جرعة في أقل من 100 يوم

أشاد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، بإنجاز حكومته بعد تحقيق هدف إعطاء 200 مليون جرعة لقاح مضاد لـ«كورونا» في أنحاء البلاد قبل الموعد المحدد، فيما قالت فرنسا إن الموجة الوبائية الثالثة «باتت خلفنا»، في حين تدرس ألمانيا شراء 40 مليون جرعة من لقاح «سبوتنيك-V».

صرّح بايدن بأن الهدف تحقق قبل أسبوع من مرور مئة يوم على استلام إدارته السلطة، وهو الموعد الذي حدده لإعطاء 200 مليون جرعة لقاح. وقال في خطاب متلفز من البيت الأبيض «اليوم فعلنا ذلك، وصلنا إلى 200 مليون جرعة»، وأضاف أن ذلك «إنجاز مدهش للأمة».

واعتبر الرئيس الأمريكي أن تقديم 200 مليون جرعة في مئة يوم «هدف لا يضاهى في العالم وفي جهود التلقيح الجماعي في التاريخ الأمريكي». وأضاف «التقدم الذي حققناه رائع».

واعتباراً من مايو، سيكون على كلّ الولايات الأمريكية رفع القيود على اللقاحات وتوفيرها مجاناً للجميع، وقد بدأ بعضها إزالتها بالفعل.

لكن مناخ الاحتفال عكّره تزايد عدد الإصابات في بعض مناطق البلاد، وبينها ولاية ميشيغان. رغم ذلك، تشهد معدلات الوفيات تراجعاً في أنحاء الولايات المتحدة نتيجة ارتفاع معدلات التطعيم وتحسّن الأوضاع في المؤسسات الصحيّة.

تجاوز الموجة

وقال رئيس الوزراء الفرنسي جان كاستيكس إن «ذروة الموجة الوبائية الثالثة تبدو خلفنا» في ظلّ «انخفاض حقيقي في انتشار العدوى منذ عشرة أيام»، وأنّ فرنسا بلغت «ذروة حالات العلاج في المستشفيات»، تواصل المجر رفع قيود «كورونا» جراء حملة التطعيم السريعة.

وبعد تسجيل تقدم ملحوظ في عملية طرح اللقاحات، تواصل المجر تخفيف القيود، ما يسمح للمطاعم باستقبال الضيوف بها في المناطق المفتوحة مجدداً اعتباراً من السبت.

وقال جيرجيلي جولياس، مدير مكتب رئيس الوزراء، في مؤتمر صحافي عبر الإنترنت، إن إعادة الفتح ممكنة، حيث إنه من المحتمل أن يكون أكثر من 5. 3 ملايين شخص تلقوا الجرعة الأولى من اللقاح بحلول اليوم.

ألمانيا وسبوتنيك

وتدرس ألمانيا إمكانية شراء 30 مليون جرعة من لقاح «سبوتنيك-V» الروسي، على ما أفاد رئيس منطقة ساكسونيا ميكايل كريتشمير.

وقال المسؤول المحافظ المتحدر من ألمانيا الشرقية سابقاً والذي تباحث مع وزير الصحة الروسي ميخائيل موراشكو، «ندعو بشدة من أجل آلية ترخيص سريعة بحلول مايو».

وأوضح كريتشمير أن ألمانيا تود شراء 30 مليون جرعة من اللقاح بمعدل عشرة ملايين جرعة في الشهر بين يونيو وأغسطس.

وكان الصندوق السيادي الروسي الذي مول تطوير اللقاح، أعلن في 8 أبريل بدء مفاوضات مع برلين بشأن «عقد شراء أولي».

وبرر وزير الصحة الألماني ينس شبان قرار برلين التصرف بمفردها بهذا الصدد برفض المفوضية الأوروبية التفاوض باسم الدول الـ27 من أجل شراء اللقاح الروسي، خلافاً لما فعلته بالنسبة للقاحات أخرى.

وأجرت مقاطعة بافاريا مفاوضات بشأن «عقد أولي» للحصول على 2.5 مليون جرعة من لقاح «سبوتنيك-V»، شرط أن توافق هيئة تنظيم الأدوية الأوروبية عليه. وحذت مقاطعة ميكلمبورغ-فوربوميرن حذوها فأعلنت أيضاً عن طلبية أولية.

طباعة Email