أمريكا واليابان ملتزمتان بمواجهة طموحات الصين

أكّد الرئيس الأمريكي، جو بايدن، ورئيس الوزراء الياباني، يوشيهيدا سوجا، التزامهما بمواجهة التحديات من الصين، وضمان أن تكون منطقة المحيطين الهندي والهادئ سلمية وحرة ومفتوحة. وقال سوجا من خلال مترجم: «اتفقنا على معارضة أي محاولات لتغيير الوضع الراهن بالقوة أو الإكراه في بحر الصين الشرقي وبحر الصين الجنوبي، وترهيب الآخرين في المنطقة». وأعلن بايدن التزام الولايات المتحدة العمل مع اليابان لمواجهة التحديات من الصين، مشدّداً أن تحالف الولايات المتحدة مع اليابان ودعم الأمن المشترك راسخ.

وفي بيان مشترك، أكدت الولايات المتحدة مجدداً دعمها للدفاع الياباني باستخدام مجموعة كاملة من القدرات، بما في ذلك القدرات النووية. كما شدّد البيان على دعم واشنطن لليابان بموجب معاهدة التعاون والأمن المتبادل بين الجانبين ويسري على جزر سينكاكو، وهي مجموعة من الجزر الصغيرة غير المأهولة التي تديرها اليابان في بحر الصين الشرقي. وجاء في البيان: «معاً نعارض أي عمل أحادي يهدف إلى تقويض الإدارة اليابانية لجزر سينكاكو».

وأعرب الرئيس الأمريكي في البيان، عن دعمه إقامة الألعاب الأولمبية في العاصمة اليابانية طوكيو في يوليو المقبل بعد تأجيلها من العام الماضي، رغم استمرار جائحة كورونا، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه اتفق مع رئيس الوزراء الياباني على التعاون في مجال التكنولوجيا، بما يشمل النقص في إمدادات أشباه الموصلات والذي عطل عمليات الإنتاج في عدد من مصانع السيارات.

طباعة Email
#