تحرك كوري جنوبي ضد اليابان في قضية «مياه فوكوشيما»

أصدر رئيس كوريا الجنوبية مون جيه - إن اليوم الأربعاء توجيهات لمسؤوليه ببحث سبل عرض قرار اليابان صرف مياه مفاعل فوكوشيما النووي في البحر على محكمة دولية، حسب تصريحات الناطق باسم الرئيس.

كانت اليابان كشفت أمس الثلاثاء عن اعتزامها صرف أكثر من مليون طن من المياه الملوثة من المفاعل الذي أعطبه زلزال وتسونامي (أمواج مد بحري عاتية) عام 2011 في البحر، على أن تبدأ ذلك في غضون عامين تقريباً بعد ترشيح المياه لإزالة النظائر المشعة الضارة.

واحتجت كوريا الجنوبية بقوة على القرار واستدعت كويتشي آيبوشي سفير اليابان لديها وعقدت اجتماعاً طارئاً لتحديد كيفية ردها.

وقال كانج مين-سوك الناطق باسم الرئيس خلال إفادة صحفية إن مون طلب في اجتماع آخر عقده اليوم الأربعاء بحث سبل إحالة الأمر إلى المحكمة الدولية لقانون البحار.

وقال مون «لا يسعني إلا قول إنه توجد جوانب قلق كثيرة هنا تحيط بالقرار باعتبارنا بلداً هو الأقرب جغرافياً إلى اليابان ويشاركها الحدود البحرية»، وطلب من آيبوشي نقل مخاوفه إلى طوكيو حسبما ذكر الناطق باسم الرئيس.

 

طباعة Email