الملكة إليزابيث تستأنف مهامها قبيل جنازة زوجها الأمير فيليب

عادت ملكة بريطانيا الملكة إليزابيث الثانية لتأدية مهامها الملكية، بعد أربعة أيام من وفاة زوجها دوق إدنبره الأمير فيليب.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن الملكة (94 عاماً) حضرت مراسم تقاعد اللورد السابق شامبرلاين إيرل بيل أمس الثلاثاء.

وتأتي هذه المراسم بعد وفاة زوجها الأمير فيليب (99 عاماً) الجمعة الماضية في قلعة ويندسور.

ويعد إيرل بيل أبرز المسؤولين في القصر الملكي، وكان يشرف على ترتيبات جنازة دوق إدنبره.

ومن المقرر أن تقام جنازة الأمير فيليب السبت المقبل.

وفي السنوات الأخيرة، قلصت الملكة من ارتباطاتها الرسمية وأحالت الكثير من الواجبات والمهام الإشرافية الملكية للأمير تشارلز ولنجله وليام وغيرهم من أبرز أفراد العائلة المالكة. لكنها لا تزال تقوم بأكثر المهام الملكية رمزية مثل افتتاح البرلمان.

وقال الأمير آندرو نجل الملكة يوم الأحد الماضي إنها تحلت بالصبر في مواجهة خسارة قالت إنها «خلّفت فراغاً كبيراً في حياتها».

طباعة Email