ولاية أمريكية تعتزم السماح للسكان بحمل السلاح دون تصريح

ذكرت صحيفة "تينيسيان" أن ولاية تينيسي ستصبح أحدث ولاية أمريكية يُسمح فيها بحمل السلاح للمقيمين دون تصريح بعد أن وقع الحاكم بيل لي مشروع قانون "حمل مفتوح للسلاح" يوم أمس الخميس.

وسيسمح قانون "الحيازة الدستورية" الذي يدخل حيز التنفيذ في أول يوليو لمعظم المواطنين الذين تزيد أعمارهم على 21 عامًا والذين يمتلكون أسلحتهم بشكل قانوني بحملها في الأماكن العامة دون تصريح إضافي.

وأوضح الحاكم عبر تويتر أنه وقع يوم الخميس على قانون دستوري يسمج بحمل السلاح، مضيفا "لأنه لا ينبغي أن يكون من الصعب على سكان تينيسي الملتزمين بالقانون ممارسة حقوقهم [التعديل الثاني]. شكرًا لأعضاء الجمعية العامة والاتحاد الوطني لحمل البنادق للمساعدة في إنجاز ذلك".

يشار إلى أنه بين 50 ولاية أمريكية، هناك 31 ولاية تسمح عموما بحمل السلاح في الأماكن العامة دون تصريح أو ترخيص، على الرغم من أن الأسلحة النارية لا تزال محظورة في مواقع محددة في تلك الولايات.

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن قد تحدث يوم الخميس تأييدا للسيطرة على حيازة الأسلحة.

 

طباعة Email