تشديد أوروبي لشروط تصدير لقاحات «كورونا»

?????? ???? ??? ???? ???????? ???? ????? ????? | ??.??.???

لوّحت المفوضية الأوروبية أمس، بتشديد شروط تصدير اللقاحات المضادة لكورونا المنتجة داخل الاتحاد الأوروبي إلى خارج التكتل في إطار آلية رقابة وضعتها نهاية يناير، ويأتي ذلك مع التأخر في تسلّم شحنات اللقاحات، فيما يدرس الاتحاد إصدار شهادة رقمية للمطعمين ضد «كورونا»، لتسهيل التنقّل بين الدول.

وعقد رؤساء وزؤاء من دول الاتحاد لقاء امس في بروكسيل لبحث هذه القضية. وشارك في الاجتماع كذلك المفوض الأوروبي للسوق الداخلية وحماية المستهلك والصناعة والبحوث والطاقة تييري بريتون، والمفوض الأوروبي للعدالة ديدييه رايندرز.وقالت رئيسة المفوضية الأوروبية، أورزولا فون دير لايين أمس «نصدّر الكثير من اللقاحات إلى دول تنتجها هي نفسها. هذه دعوة لها لتكون منفتحة» على تصدير لقاحات في اتجاه الاتحاد الأوروبي. وأضافت «نحن مستعدون لجميع الخيارات لضمان تلقي أوروبا حصّتها العادلة»، وأوضحت أن الاتحاد الأوروبي صدّر في الأسابيع الستة الأخيرة نحو 41 مليون جرعة لقاح إلى 33 بلداً.

ذكرت دير لاين، أن الاتحاد الأوروبي من المحتمل أن يشدد قواعده لتصدير اللقاحات، بالسماح فقط بتسليم الجرعات للدول التي تسمح أيضاً بتصدير الجرعات.

حل في الأفق ويعتقد المستشار النمساوي زباستيان كورتس أن الاتحاد الأوروبي اقترب من اتخاذ قرار بشأن كيفية توزيع لقاحات فيروس كورونا في التكتل بشكل أكثر عدلاً. وقال كورتس أمس، بعد اجتماع عبر الفيديو مع رئيس مجلس الاتحاد تشارلز ميشيل وعدد من رؤساء الحكومات الآخرين: «أشعر بالسرور لأننا اقتربنا من حل»..

إلى ذلك، أعلنت المفوضية الأوروبية أنه من المقرر أن تتاح بحلول الصيف شهادة رقمية لتوثيق التطعيم ضد «كورونا» من أجل فتح دول الاتحاد الأوروبي للسفر خلال الجائحة. ومع وجود هذا الدليل على التطعيم، أو «الشهادة الخضراء الرقمية» حسبما تسميها المفوضية، سوف يتم الاعتراف بالشخص الذي تم تطعيمه في دولة عضو على أنه محصن في دولة أخرى. وهذا يمكن أن يسهل السفر - أيضاً لأغراض السياحة - بين البلدان. وقالت دير لاين عند عرض الاقتراح: «من خلال هذه الشهادة الرقمية، نهدف إلى مساعدة الدول الأعضاء على إعادة حرية التنقل بطريقة آمنة».

طباعة Email