بايدن يلقي خطابا في ذكرى مرور عام على جائحة كورونا

يلقي الرئيس الأمريكي جو بايدن أول خطاب له في وقت ذروة المشاهدة التلفزيونية اليوم الخميس بمناسبة مرور عام منذ تسببت جائحة كورونا في غلق قسم كبير من الحياة العامة في البلاد.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، جين ساكي، في وقت سابق هذا  الأسبوع إن بايدن سوف "يناقش الكثير من التضحيات التي قام بها الشعب الأمريكي على مدار العام الماضي والخسارة الفادحة التي عانت منها المجتمعات والأسر في أنحاء البلاد".

وجعل بايدن، الذي تولى مهام منصبه قبل قرابة شهرين، تسريع وتيرة الاستجابة الاتحادية لأزمة فيروس كورونا في البلاد أولوية قصوى، بعدما أودت بحياة نحو 530 ألف شخص.

ويتراجع معدل الإصابة ببطء في البلاد رغم أن متوسط الإصابات الجديدة يوميا مازال مرتفعا ويصل إلى نحو 60 ألفا. ولايزال الآلاف يتوفون أسبوعيا.

وهناك مخاوف من إمكانية حدوث موجة جديدة قادمة جراء الطفرات الجديدة من الفيروس، الأسرع انتشارا والأشد عدوى.  

وقال بايدن أوائل الشهر الجاري إنه من المتوقع أن يكون لدى الولايات المتحدة ما يكفي من جرعات لقاح فيروس كورونا "لكل بالغ أمريكي بحلول نهاية مايو".

ومن ناحية أخرى، حقق بايدن فوزا تشريعيا كبيرا أمس الأربعاء، بعدما تجاوزت حزمة تحفيز لدعم الاقتصاد الذي تضرر بشدة جراء الجائحة، بقيمة 9ر1 تريليون دولار، عقبة أخيرة في الكونجرس الذي يسيطر عليه الديمقراطيون. وستغطي الحزمة أيضا توسعا كبيرا لشبكة الأمان الاجتماعي في أمريكا.

ومن المتوقع أن يوقع عليه الرئيس قريبا لتصبح قانونا.

طباعة Email