اغتيالات سياسية جديدة في المكسيك قبل الانتخابات

اغتيل مرشحان لرئاسة بلدية في يوم واحد في المكسيك، التي تشهد موجة من أعمال العنف السياسي تقول الحكومة إنها تريد القضاء عليها قبل الانتخابات المقرر إجراؤها في يونيو .

وقال أليخاندرو دومينغيز عضو الحزب الثوري المؤسسي (بري) ، إن يورييل غونزاليس الذي كان يطمح لانتخابه رئيساً لبلدية نويفو كاساس غرانديز في ولاية شيواوا قتل مساء الخميس.

وطالب دومينغيز السلطات بإجراء "تحقيق سريع" للعثور على منفذي عملية الاغتيال.

وجاء ذلك بعد ساعات من مقتل مرشح آخر للحزب لمنصب رئيس بلدية هو خوسيه ميلكويادس فاسكويز بالرصاص في ولاية فيراكروز المعروفة بأعمال عنف العصابات المتنافسة.

واغتيل العشرات من السياسيين خلال الأشهر الستة الماضية في المكسيك قبل الانتخابات البرلمانية والإقليمية في يونيو.

وتسبق أعمال عنف سياسي عادة أي اقتراع في المكسيك خصوصاً على المستوى المحلي، وتقوم بها عصابات لتهريب المخدرات في المنطقة.

طباعة Email