فوز محمد بازوم بانتخابات الرئاسة في النيجر

أعلنت مفوضية الانتخابات في النيجر أمس الثلاثاء فوز محمد بازوم؛ مرشح الحزب الحاكم بانتخابات الرئاسة، بينما زعم منافسه وقوع تلاعب وأحرق أنصار المعارضة إطارات السيارات في الشوارع.

وقالت المفوضية إن بازوم، وهو وزير سابق للداخلية يبلغ من العمر 61 عاما، فاز بنسبة 55.75 في المئة من الأصوات في الانتخابات التي أجريت يوم الأحد.

وتغلب بازوم على الرئيس السابق مهامان عثمان الذي أطيح به في انقلاب في العام 1996. ولا يزال يتعين أن تؤكد المحكمة الدستورية النتائج الأولية.

وتهدف الانتخابات إلى بدء أول انتقال للسلطة في البلاد من رئيس منتخب ديمقراطيا إلى آخر، مع تنحي الرئيس محمد إيسوفو بعد فترتي ولاية مدة كل منهما خمس سنوات.

وقال بازوم على تويتر "إنني ممتن للغاية لشعب النيجر على الثقة التي أبداها بانتخابي رئيسا للجمهورية... سأكون خادما مخلصا له لمواجهة كل المشاكل التي تواجهها بلادنا".

وقبل إعلان النتائج بفترة وجيزة، زعمت حملة عثمان وقوع عمليات تزوير واسعة النطاق، بما في ذلك سرقة صناديق الاقتراع وحشوها وتهديد الناخبين. ولم تقدم الحملة أي دليل يدعم هذه المزاعم.

ولم يصدر حتى الآن تعليق من مفوضية الانتخابات على مزاعم حملة عثمان.

كلمات دالة:
  • النيجر،
  • محمد بازوم ،
  • مهامان عثمان
طباعة Email