خطف عشرات التلاميذ ومعلّميهم في نيجيريا

اقتحم مسلّحون مدرسة داخلية في ولاية النيجر وسط نيجيريا، وخطفوا منها 42 شخصاً، بينهم 27 تلميذاً، فيما أمر الرئيس النيجيري، محمد بخاري، القوات الأمنية، بالقيام بعملية إنقاذ. وهاجم مسلحون المعهد الحكومي للعلوم في بلدة كاغارا، وهو مدرسة داخلية تقع في ولاية النيجر.

وقال محمد ساني إدريس مسؤول الإعلام في الحكومة المحلية، أمس، إن «قطاع الطرق هاجموا المدرسة فجراً، وخطفوا 42 شخصاً». وأضاف «عند وقوع الهجوم، كان هناك 650 تلميذاً في المدرسة. واقتادوا معهم 27 تلميذاً مع ثلاثة معلمين. لقد قتل تلميذ.

وخطف أيضاً 12 من أفراد عائلات المعلمين». وأوضح «هذه آخر حصيلة بحوزتنا بعد إجراء عملية التحقق». وأمر الرئيس النيجيري، محمد بخاري، في بيان «القوات المسلحة والشرطة، بإعادة كل المخطوفين سالمين، وعلى الفور».

وحض القوات الأمنية على بذل «كل ما بوسعها لإنهاء هذه القضية، وتجنب مثل هذه الهجمات الجبانة على المدارس في المستقبل». يأتي هذا الاختطاف، بعد شهرين من خطف مجموعات إجرامية، 344 مراهقاً من مدرسة داخلية في كانكارا، في ولاية كاتسينا المجاورة. وتم إطلاق سراح الطلاب بعد أسبوع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات