الأمن الروسي يحبط مخططاً إرهابياً في القوقاز

الأمن الروسي خلال مداهمة وكر إرهابي بمدينة تامبوف في ديسمبر| أرشيفية

تخوض أجهزة الأمن في روسيا، حرباً ضد جماعات التطرف والإرهاب المحلية، التي تربطها علاقة ولاء مع تنظيم «داعش»، وغيره من التنظيمات الإرهابية، التي تسعى إلى تحويل عدد من المناطق في روسيا، إلى بؤر عدم استقرار، وأيضاً تجنيد المواطنين الروس إلى صفوف التنظيمات الإرهابية خارج البلاد، وفقاً لوكالة «سبوتنيك» الروسية.

في هذا السياق، أعلن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، إحباط مخطط إرهابي في القوقاز، مؤكداً اعتقال 19 متشدداً جنوبي البلاد، كانوا يخططون لأعمال تخريبية، وهجمات إرهابية في شمالي القوقاز. ونقلت «سبوتنيك» عن مكتب جهاز الأمن الفيدرالي، قوله في بيان، أمس «تم اعتقال 19 متشدداً في جمهورية قراتشاي - شركيس، وجمهورية القرم، وإقليم كراسنودار ومنطقة روستوف. بالإضافة إلى الترويج للفكر، وتجنيد مؤيدين جدد، خططوا لارتكاب أعمال تخريبية وإرهابية في شمالي القوقاز، باسم التكفير والهجرة».

ووجهت إلى المعتقلين تهمة «تنظيم والمشاركة في أنشطة تنظيم متطرف»، كما تم القبض على 10 منظمين ومشاركين نشطين. وأضاف البيان: «بناءً على نتائج فحوصات وسائل التدمير، التي تم الاستيلاء عليها، من المخطط إضافة إلى ذلك، تأهيل تصرفات المتطرفين».

وأشار البيان إلى أن قوات الأمن عثرت خلال عمليات الاعتقال على مخبأ مع مدفع رشاش من طراز «آر بي كا»، ومدفع رشاش «آ كي إم»، وخراطيش ومتفجرات محلية الصنع، بما في ذلك «حزام ناسف» بعناصر مدمرة.

«إمارة القوقاز»

هذا، وتمكن جهاز الأمن الفيدرالي الروسي في بداية الشهر الجاري، من اعتقال ثلاثة عناصر تابعة لجماعة ما تسمى «إمارة القوقاز»، المحظورة في روسيا، الذين قدموا الغذاء والأسلحة للمسلّحين المطلوبين في إنغوشيا. وقالت الممثلة الرسمية للجنة التحقيقات الروسية، سفيتلانا بيترينكو، في مؤتمر صحافي: «في إطار التحقيق في الدعوى الجنائية ضد قيادات وأفراد التنظيم الإرهابي «إمارة القوقاز»... تم اعتقال قريش دغانديغوف وإسلام زانديغوف وآدم خاشييف».

وبحسب التحقيق، أمن خاشييف ودغانديغوف وغانديغوف، في عام 2020، مساكن لمسلّحي «إمارة القوقاز»، ووفرا لهم حركة آمنة في أنحاء الجمهورية، ونقل الأسلحة، بالإضافة إلى تزويدهم بالطعام.

وأظهرت مقاطع من عمليات الاعتقال، نشرتها وكالة الإعلام الروسية، أفراد جهاز الأمن الاتحادي، وهم يدخلون مبنى سكنياً عبر نافذة، للقبض على مشتبه به.

هجمات متكررة

وتعرضت روسيا مراراً لهجمات نفذتها جماعات متشددة، منها هجوم على عربة قطار في مترو أنفاق بسان بطرسبرغ في 2017. وحاول شخص، لم تحدد هويته، دخول منطقة كانت تجري فيها الشرطة عمليات بحث، وفجّر نفسه لدى إلقاء القبض عليه، بحسب الشرطة. وكانت روسيا خاضت في التسعينيات الماضية، حربين شرستين ضد انفصاليين في الشيشان، المنطقة المجاورة لقره تشاي شيركيسيا في شمالي القوقاز.

طباعة Email