قطع الإنترنت ونشر قوات عسكرية في ميانمار

قال مقرر الأمم المتحدة الخاص لميانمار أمس الأحد إن قادة المجلس العسكري "سيحاسبون" على أعمال العنف في البلاد، في وقت انتشرت قوات وسط مخاوف من التحضير لحملة قمع آنية ضد حركة الاحتجاج على الانقلاب العسكري.

وكتب توم أندروز على تويتر "يبدو أن الجنرالات أعلنوا الحرب على شعب ميانمار"، وأضاف "على الجنرالات الانتباه: ستحاسبون".

تأتي تصريحات أندروز بعد إعلان منظمة "نتبلوكس" لمراقبة تدفق الإنترنت أن جميع مناطق ميانمار تشهد منذ أمس الأحد "انقطاعات للإنترنت".

وأوضحت المنظمة غير الحكومية أن الاضطرابات الكبرى في الشبكة "بدأت نحو الساعة 01,00 بالتوقيت المحلي (18,00 ت غ)"، مشيرة إلى أن الإنترنت يعمل بـ"14 بالمئة من مستواه العادي" في وقت نشرت قوات عسكرية في البلاد، ما يثير مخاوف من حملة قمع مزمعة ضد حركة الاحتجاج على الانقلاب، بحسب "يورونيوز".

كلمات دالة:
  • ميانمار،
  • الأمم المتحدة،
  • الانترنت
طباعة Email
تعليقات

تعليقات