تركيا تؤجج التوتر مع اليونان

بعد هدوء نسبي طبع العلاقات المتوترة منذ أشهر بين اليونان وتركيا، عاد التوتر إلى نقطة الصفر بين البلدين مجدداً بسبب ممارسات نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وعادت تركيا إلى صب الزيت على النار حيث أفادت وسائل إعلام يونانية، أمس، أن تركيا أصدرت إنذارين بحريين جديدين من أجل إجراء مناورات عسكرية بشمال وشرق بحر إيجه خلال الأسبوعين المقبلين. وتأتي الخطوة التركية لتشعل من جديد فتيل الغضب والتوتر.

وكانت اليونان حذرت في وقت سابق من المناورات التركية في إيجه وشرق المتوسط، مؤكدة أنها تسعى للتهدئة، داعية تركيا للامتناع عن الأعمال الأحادية والتصريحات والإجراءات الاستفزازية.

يشار إلى أن الأسابيع الأخيرة شهدت هدوءاً نسبياً ودعوات لمفاوضات بين البلدين سعياً لتذليل العقبات، برعاية بعض الدول الأوروبية.

ومنذ أشهر توترت العلاقة بين البلدين على خلفية تنقيب تركيا عن الغاز في مناطق متنازع عليها شرق المتوسط، ما دفع الاتحاد الأوروبي في العاشر من ديسمبر الماضي إلى فرض عقوبات على سلوك تركيا «غير القانوني والعدائي» في البحر إزاء كل من اليونان وقبرص.

وأرسل كلا البلدين سفناً حربية للمنطقة، كما أجريا مرات عدة تدريبات بالذخيرة الحية في المنطقة الواقعة بين جزيرتي كريت وقبرص وساحل تركيا الجنوبي، بينما تضاعفت معارك المحاكاة بين الطيارين اليونانيين والأتراك فوق بحر إيجه وشرق البحر الأبيض المتوسط.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات