بوينج توافق على دفع أكثر من 2.5 مليار دولار غرامات بسبب 737 ماكس

قالت وزارة العدل الأمريكية أمس الخميس إن شركة بوينغ الأمريكية لصناعة الطائرات وافقت على دفع أكثر من5ر2 مليار دولار لتسوية اتهامات جنائية بشأن طائرتها من طراز 737 ماكس المثقلة بالأزمات.

وكان يُشتبه أن بوينغ أسرعت في إدخال سلسلة طائرات من طراز 737 ماكس الأكثر مبيعًا إلى السوق وأهملت السلامة، بعد حادثين أسفرا عن مقتل ما مجموعه 346 شخصا.

ويتهم مسؤولو وزارة العدل الأمريكية شركة بوينغ الآن باستخدام بيانات مضللة لعرقلة قدرة الحكومة على ضمان سلامة السفر الجوي.

وقال ديفيد ب. بيرنز من القسم الجنائي بوزارة العدل إن موظفي بوينغ وضعوا الأرباح قبل الأمانة وحجبوا المعلومات عن إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية. 

ولم يتسن على الفور الحصول على تعليق من بوينغ.

وتم تعليق طيران طراز 737 ماكس في مارس 2019، في أعقاب حادثين كبيرين، أحدهما بإندونيسيا في أكتوبر 2018 والآخر بإثيوبيا في مارس 2019.

واعتبر أن السبب الرئيسي للحوادث هو خلل في برمجيات التحكم التي وجهت الطائرات نحو الأرض. ولم يتمكن الطيارون من التغلب على الإعدادات التلقائية.

وأدت تداعيات الحوادث إلى إيقاف تشغيل الطائرة في جميع أنحاء العالم، واستقالة الرئيس التنفيذي دنيس مويلينبرغ، وإجراء تحقيق جنائي، وكانت أكبر ضربة مالية لبوينغ في تاريخها الممتد لـ104 سنوات.

كلمات دالة:
  • بوينغ،
  • 737 ماكس،
  • وزارة العدل
طباعة Email
تعليقات

تعليقات